ارتفاع الأسعار وفصل الشتاء يخفضان الطلب على الشقق السكنية

عمارات سكنية وعقارات بمنطقة خلدا بعمان-(تصوير: ساهر قدارة)
عمارات سكنية وعقارات بمنطقة خلدا بعمان-(تصوير: ساهر قدارة)

رجاء سيف

عمان- أكد مستثمرون في قطاع الإسكان في السوق المحلية، أن الإقبال على الشقق السكنية يشهد تراجعا في الوقت الحالي نتيجة لتراجع وضعف القدرة الشرائية للمواطنين.
وأرجع هؤلاء سبب التراجع في الإقبال على الشقق إلى ارتفاع أسعارها، نتيجة ازدياد أسعار كلف البناء من الحديد والإسمنت وغيرها، الأمر الذي أدى الى تراجع الطلب رغم الحاجة اليها.
وبرروا أسباب ارتفاع أرقام التداول العقاري خلال الشهر الماضي، رغم تراجع الحركة في القطاع، بما شهدته أسعار الشقق والأراضي من ارتفاعات، مبينين أن الأراضي والشقق ارتفعت بنسبة 20 % مقارنة بالوقت نفسه من العام الماضي.
يشار الى أن حجم التداول في سوق العقار ارتفع خلال الشهر الأول من العام 2014 بنسبة 32 %، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، ليبلغ 557 مليون دينار، وبارتفاع بلغت نسبته 86 %، مقارنةً بالشهر الأول من العام 2012.
وارتفعت قيمة الإيرادات خلال الشهر الأول من العام 2014 بنسبة 33 %، مقارنة بالشهر نفسه من العام 2013، ليبلغ 30.130.202 دينار أردني تقريباً، وبارتفاع بلغت نسبته
76 %، مقارنةً بالشهر الأول من العام 2012.
وقال المستثمر في قطاع الإسكان زهير العمري، إن التداول العقاري لا يعكس فقط حجم البيوعات في سوق الإسكان، مبينا أن ارتفاع أرقام التداول العقاري يعود الى ما شهدته الآونة الأخيرة من ارتفاع على أسعار الأراضي والشقق.
وأكد العمري أن هنالك تراجعا في الطلب على الشقق، وذلك بسبب عدم تمكن المواطنين من الشراء رغم حاجتهم لذلك.
 وأوضح أن تراجع القدرة الشرائية للمواطن يعود الى ارتفاع أسعار الأراضي وكلف الإنتاج، إضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنون جراء ارتفاع الأسعار المتتالي وارتفاع كلف المعيشة بمختلف جوانب الحياة.
بدوره، بين المستثمر في القطاع الإسكاني، نعمان الهمشري، أن قطاع العقار يشهد حالة تباطؤ خلال الفترة الحالية، عازيا ذلك الى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنون جراء ارتفاع الأسعار تزامنا مع ثبات دخولهم.
وأوضح الهمشري أن أسعار الأراضي والشقق تشهد ارتفاعا بسبب ارتفاع كلف الطاقة، اضافة الى كلف ومدخلات الإنتاج وصعوبة الحياة الاقتصادية التي يعيشها المواطنون.
وانخفضت حركة بيع العقار في المملكة خلال شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2014 بنسبة 3 %؛ حيث انخفضت بيوعات الأراضي بنسبة 12 %، وارتفعت بيوعات الشقق بنسبة 22 % مقارنة بالفترة نفسها من العام 2013.
وبلغ حجم التداول في سوق العقار في المملكة خلال شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2014 نحو 575 مليون دينار أردني تقريباً، بارتفاع بلغت نسبته 32 %، مقارنةً بشهر كانون الثاني (يناير) من العام 2013.
وأشار صاحب مكتب عقاري، محمد السفرتي، إلى أن الطلب على الشقق خلال فصل الشتاء غالبا ما يشهد تراجعا سواء كان لغايات الإيجار أو التملك.
وأوضح السفرتي أنه في الوقت الحالي يشهد الطلب على شراء الشقق تراجعا، متوقعا أن يشهد القطاع نشاطا مع بداية الصيف المقبل الذي يشهد تزايدا وارتفاعا في الطلب.
وعزا تراجع الطلب في الوقت الحالي الى ارتفاع أسعار الأراضي والشقق.

اضافة اعلان

[email protected] 

     @rajaa–saif