استطلاع رأي : غالبية الإسرائيليين يعارضون مبدأ "الأرض مقابل السلام"

الناصرة-الغد- اظهر استطلاع إسرائيلي للرأي نشره مركز "القدس للشؤون العامة والدولة" الذي يديره مدير عام وزارة الخارجية السابق دوري غولد تراجعا في نسبة المؤيدين لمبدأ "الأرض مقابل السلام" مقارنة باستطلاعات أجريت في سنوات سابقة.اضافة اعلان
وهبطت نسبة المؤيدين إلى 36 % مقارنة مع العام 2005، حيث بينت استطلاعات مشابهة عن تأييد حوالي 60 % من "الجمهور اليهودي" لمبدأ "الأرض مقابل السلام" كأساس لتسوية سياسة.
وقال 80 % "إنهم يرفضون التخلي عن السيادة الإسرائيلية على الحرم القدسي في أي تسوية سياسية"،  فيما عبّر
 10 % عن استعدادهم 'للقبول بمثل هذه الخطوة'.
كما اعتبر 79 %  أن "مدينة القدس يجب أن تبقى في وضعها الإداري الحالي كاملة في حدود دولة اسرائيل" ، في إي تسوية سياسية، مقابل 15 %  "لا تولي الأمر هذه الأهمية الجوهرية".
وحول مستقبل غور الأردن عبر 81 % من المستطلعين عن تمسكهم بالسيادة الإسرائيلية كاملة، واعتبر  60 % أنه "لا يجوز الاعتماد على أي قوة دولية" تنتشر في المنطقة كبديل للسيادة الإسرائيلية. في حين رأت ما نسبته 8 % من المشمولين في الاستطلاع، أن 'الأمر ليس مهما.