استطلاع: 68% من الأردنيين لا يثقون بـ"لجنة التحديث"

68% من الأردنيين لا يثقون بـ"لجنة التحديث"
68% من الأردنيين لا يثقون بـ"لجنة التحديث"

عمّان - الغد - أظهر استطلاع لمركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، أن 68% من الأردنيين لا يثقون باللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، مقابل 32% يثقون بها.

اضافة اعلان

وبحسب الاستطلاع الذي جاء لمعرفة آراء المواطنين الأردنيين حول اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية في الأردن ومخرجاتها المتوقعة، فإن 32% من الأردنيين فقط يعتقدون أن اللجنة ستكون قادرة على صياغة قانون انتخاب عادل وممثل لمختلف أطياف المجتمع.

وجاء في الاستطلاع أن غالبية الأردنيين 62% يعتقدون أن مجلس النواب الحالي سيعمل على إقرار مخرجات اللجنة كما تصله من الحكومة، فيما يعتقد ربع الأردنيين 25% أن مجلس النواب سوف يعمل على تعديل مخرجات اللجنة قبل إقرارها.

ويعتقد نصف الأردنيين 51% أن مخرجات اللجنة ستعزز دور الشباب في العمل الاجتماعي، و(43%) يعتقدون أن مخرجات اللجنة ستعزز دور الشباب في العمل السياسي (الأحزاب، الانتخابات)، ويعتقد (42%) أنها ستعزز دورهم في الإدارة المحلية.

ويعتقد 59% من الأردنيين أن مخرجات اللجنة ستعزز دور المرأة في العمل الاجتماعي، و(53%) يعتقدون أن هذه المخرجات ستعزز دورها في العمل السياسي (الأحزاب، الانتخابات)، فيما يعتقد (49%) أن هذه المخرجات ستعزز دور المرأة في الإدارة المحلية، وفقًا للاستطلاع.

وتكشف نتائج الاستطلاع أن نصف الأردنيين (47%) لا يتابعون اخبار وتصريحات اللجنة، وفقط (8%) من الذين سمعوا عن اللجنة الملكية لتحديث المنظومة يتابعون جميع اخبار وتصريحات اللجنة، ، فيما يتابع معظم اخبار وتصريحات اللجنة (11%) من الأردنيين.

يعتقد 33 بالمئة من المواطنين أن حياتهم ستتغير للأفضل في حال أصبح هناك أحزاب قوية وفاعلة بالمملكة، وأن 32 بالمئة من الأردنيين يثقون باللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، و31 بالمئة متفائلون بمخرجاتها. وأظهرت النتائج أن 39 بالمئة من الأردنيين يعتقدون أن مخرجات اللجنة ستسهم في زيادة نسبة الترشح للانتخابات النيابية، و60 بالمئة بأن تطوير أو تعديل قانون الانتخابات سيؤدي إلى زيادة مشاركة المواطنين في الانتخابات. ويعتقد 46 بالمئة من الأردنيين أن مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ستغطي بعض متطلبات الإصلاح السياسي المنشود في الأردن.