اسرائيل ترفض تصريحات فرنسية حول الاعتراف بدولة فلسطينية

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.-(أرشيفية)
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.-(أرشيفية)

القدس- قال مسؤول اسرائيلي امس ان تصريحات وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حول الاعتراف بدولة فلسطينية في حال فشل مؤتمر دولي حول النزاع الاسرائيلي الفلسطيني سيشجع الفلسطينيين على عدم المشاركة في حل.اضافة اعلان
واعتبر هذا المسؤول الحكومي الاسرائيلي، طالبا عدم كشف هويته، ان "وزير الخارجية الفرنسي قال مسبقا انه اذا انتهت مبادرته بطريق مسدود فان فرنسا ستعترف بدولة فلسطينية".
واضاف ان "هذا التصريح سيدفع الفلسطينيين الى الوصول الى طريق مسدود. لا يمكن اجراء مفاوضات ولا يمكن التوصل الى سلام بهذه الطريقة".
وكان فابيوس صرح خلال حفل التهاني بالعام الجديد للدبلوماسيين الفرنسيين الجمعة ان فرنسا "ستقوم في الاسابيع القادمة بمساع بهدف التحضير لمؤتمر دولي يضم حول الطرفين ابرز شركائهما، الاميركيين والاوروبيين والعرب خصوصا، بهدف حماية حل الدولتين وانجاحه".
واضاف "لا يجب ان نترك حل الدولتين يتلاشى" مبديا اسفه لان "الاستيطان (الاسرائيلي) مستمر"، مؤكدا انه اذا فشلت هذه المبادرة "علينا تحمل مسؤولياتنا من خلال الاعتراف بدولة فلسطين".
واشار الى انه كان تطرق في تشرين الثاني(نوفمبر) 2014 في الجمعية الوطنية الى افق حل الدولتين وانه اذا لم يتحقق هذا الحل فان فرنسا ستعترف بدولة فلسطين. واكد فابيوس ان امن اسرائيل "شرط مطلق" لكن "لا يمكن ان يتحقق السلام بدون عدل".
من جهتها،عبرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعلى لسان د. حنان عشراوي عن ترحيبها بالمبادرة الفرنسية، المتضمنه الدعوة الى مؤتمر دولي.
ودعت عشراوي في بيان لها إلى "تبني برنامج دولي عملي وفاعل لإنقاذ احتمالات السلام على ضوء الممارسات الاسرائيلية التي تهدف إلى القضاء على حل الدولتين".
وقالت عشراوي "إن المؤتمر الدولي في حد ذاته وسيلة وليس هدفا وعقده يجب أن يتضمن أهدافا واضحة وخطوات عملية تستند إلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وخطوات واضحة لإنهاء الاحتلال و إقامة الدولة الفلسطينية وفق سقف زمني ملزم، كما يتطلب تبنى نظام رقابة وتحكيم ومساءلة لإسرائيل".
ودعت عشراوي جميع الدول الاوروبية للاعتراف بدولة فلسطين واتخاذ خطوات مسؤولة وعاجلة لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال عبر تطبيقه الفعلي لالتزاماته وقراراته والزام اسرائيل بالقوانين والقرارات الاممية.
وأضافت "إن كل من ينادي بحل الدولتين مُطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعدم انتظار عملية سياسية لتحقيق هذا الاعتراف المشروع والاساسي لإنقاذ العدالة".
وكان امين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، اعلن ترحيبه بتصريحات فابيوس، مشيرا الى ان السلطة الفلسطينية ستواصل اتصالاتها مع فرنسا وكافة الاطراف بشأن المؤتمر الدولي. -(ا ف ب)