اكتمال صفوف الفيصلي بعودة لاعبي المنتخب والتعاقد مع المحترفين

لاعبو الفيصلي يتمتعون بمعنويات عالية تأهبا للمرحلة المقبلة - (الغد)
لاعبو الفيصلي يتمتعون بمعنويات عالية تأهبا للمرحلة المقبلة - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان - تكتمل اليوم صفوف فريق الفيصلي لكرة القدم، حيث تشهد الجرعة التدريبية التي يجريها "الأزرق" على ملعب النادي بمنطقة غمدان، مشاركة لاعبي المنتخب الوطني الذين عادوا إلى عمان يوم أول أمس الخميس، عقب مشاركاتهم مع المنتخب في المعسكر التدريبي الذي أقامه في مدينة دبي الإماراتية واستمر 10 أيام وهم: معتز ياسين، إبراهيم الزواهرة، محمد زريقات، يوسف الرواشدة، بهاء عبدالرحمن، إبراهيم دلدوم، وياسر الرواشدة.
وشهدت تدريبات الفيصلي عودة اللاعب خليل بني عطية لتدريبات فريقه، بعد احتجاب طويل، بسبب معاناته من إصابة أثرت على استمراريته مع الفريق في المراحل الأخيرة من مرحلة الذهاب بدوري المناصير للمحترفين، حيث شارك بني عطية في المباراة التي خاضها الفيصلي مع نظيره فريق السلط أول من أمس، وانتهت بفوز الفيصلي بهدف وحيد سجله المهاجم بلال قويدر، وشارك في المباراة المحترف الليبي أكرم الزوي والمحترف الصربي ديجان، فيما يشارك في تدريبات اليوم المحترف الصربي الثاني الذي وصل عمان أمس، للوقوف على حالته البدنية والفنية تمهيدا للتعاقد معه، وبالتالي اتمام عقد المحترفين.   
ويعول الجهاز الفني بقيادة الصربي برانكو والمدرب العام عدنان عوض والمدرب فراس الخلايلة ومدرب الحراس سلامة عيد، على اكتمال الصفوف، في تحقيق نتائج ايجابية خلال المرحلة المقبلة، واسترداد لقبي الكأس والدوري، والمشاركة الايجابية في بطولة الأندية العربية، التي تقام نهائياتها في القاهرة خلال الفترة 21 تموز (يوليو) إلى 5 آب (أغسطس) المقبلين، من خلال الإضافة الفنية التي أصابت الفريق والتعاقدات مع المحترفين المتميزين.
وتركز التحضيرات للاستحقاقات المقبلة، على الجوانب الفنية والبدنية والتكتيكية، سعيا لتحقيق أعلى درجات الجاهزية قبل خوض المنافسات، والتي يلتقي الفيصلي فريق المنشية يوم الثاني من شباط (فبراير) المقبل، ضمن منافسات كأس الأردن، ويبحث الفيصلي للفوز وتصدر المجموعة بعد تأهله رسميا للدور الثاني، فيما يفتتح "الأزرق" مشواره في مرحلة الاياب من دوري المحترفين بلقاء المتصدر فريق الجزيرة يوم التاسع من نفس الشهر.
ويأمل جمهور الفيصلي أن تكون تعاقدات النادي مع المحترفين على قدر المسؤولية، وتساهم في إضافة نوعية على المستوى الفني للفريق خلال المرحلة المقبلة، خصوصا أن خزينة النادي تكبدت مبالغ مالية كبيرة خلال الموسم الحالي، بعدما كان الفيصلي قد تعاقد مع عدة محترفين فشلوا في إثبات حضورهم، ليتم فسخ عقود كل من السوري رافع رجا، واللبناني محمد غدار، والنيجيريين إبراهيم أجاني وويليام، إضافة للعراقي كامل الذي لم يلعب نهائيا مع الفريق.
يذكر أن الفيصلي أنهى مرحلة الذهاب بالمركز الثالث برصيد 22 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن فريق الجزيرة المتصدر برصيد 25 نقطة، وضمن التأهل رسميا لدور نصف النهائي من بطولة الكأس، وينتظر مباراته مع فريق المنشية لمعرفة مركزه الأول أو الثاني.

اضافة اعلان

[email protected]