الأردن يؤكد ضرورة احترام الوضع القانوني في مقدسات القدس

4444
4444
  • الصفدي يجري محادثات مع وزراء خارجية العراق، تركيا، الباكستان، اليونان، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية والممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، والمبعوث الأممي الخاص لسوريا، والمنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط.
اضافة اعلان

أجرى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم، محادثات مع عدد من وزراء الخارجية والمسؤولين المشاركين في منتدى صير بني ياس الذي يستضيفه وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

وركز الصفدي في لقائه وزير خارجية جمهورية العراق الشقيق فؤاد حسين على سبل تطوير التعاون الثنائي وفي إطار آلية التعاون الثلاثي مع جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وأكد الصفدي وحسين أهمية المضي بخطوات عملية لتنفيذ المشاريع التي اتفق عليها في إطار آلية التعاون الثلاثي، والتقدم بها نحو آفاق أوسع من التعاون الذي يحقق التكامل بين الدول الشقيقة الثلاث، ويعزز العمل العربي على أسس عملية تضمن الفائدة المشتركة.

وجدّد الصفدي تهنئة المملكة للعراق الشقيق بتشكيل الحكومة الجديدة وأكد دعم الأردن للعراق واستقراره ركيزةً لأمن المنطقة.

والتقى الصفدي وزير خارجية جمهورية تركيا الشقيقة مولود جاويش أوغلو في اجتماع بحث الخطوات المطلوبة لتحقيق تعاونٍ اقتصادي أعمق، والبناء على مخرجات لقاء القمة بين جلالة الملك عبدالله الثاني وفخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي عقدت في نيويورك شهر أيلول الماضي.

كما بحث الوزيران التطورات الإقليمية في سياق عملية التواصل المستمرة بينهما، وتبادلا وجهات النظر حول الجهود المبذولة لحل الأزمات الإقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار.

وأكد الصفدي وأوغلو الحرص على تعزيز التعاون بما يعكس عمق العلاقات الأخوية بين البلدين.

وعقد الصفدي محادثات مع وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة بيلاوال بوتو زرداري، اتفق خلالها الوزيران على تحديد القطاعات التي يمكن أن تسهم في زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، والتحضير لاجتماع أوسع ينتهي توافقاً على برامج عمل وخطط لتحقيق ذلك.

كما بحث الوزيران القضايا الإقليمية والدولية والتعاون في سياق منظمة التعاون الإسلامي.

وجدّد الصفدي التأكيد على تضامن الأردن مع باكستان في مواجهة تبعات الفيضانات غير المسبوقة التي ضربتها.

وثمّن وزير الخارجية الباكستاني زرداري وقوف الأردن مع بلاده في مواجهة تبعات الفيضانات التي خلفت دماراً ومعاناةً كبيرة، ما يعكس عمق العلاقات الأخوية بين الأردن وباكستان.

كما بحث الصفدي مع وزير خارجية اليونان نيكوس دندياس التعاون الثنائي وتحت مظلة آلية التعاون الثلاثي مع قبرص، والتحضيرات لاجتماع القمة في قبرص هذا الشهر.

وأكّد الصفدي ودندياس أهمية هذا التعاون وما يمنحه من خطواتٍ عمليةٍ لتحقيق تعاون اقتصادي وتجاري واستثماري أوسع، وتنسيقٍ أشمل حول سبل معالجة التحديات الإقليمية.

وبحث الصفدي ‬⁩ونائب رئيس المفوضية الأوروبية الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، العلاقات بين ⁧‫الأردن‬⁩ والاتحاد الأوروبي‬⁩ والتحضيرات المتعلقة بالمنتدى الإقليمي السابع للاتحاد من أجل المتوسط‬⁩ الذي سيعقد الشهر الجاري في برشلونة برئاسة مشتركة بين المملكة والاتحاد الأوروبي.

وفي اجتماع مع المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسون، تابع الصفدي نتائج المحادثات التي عقدها وبيدرسون في عمّان حول جهود التوصل لحل سياسي ينهي الأزمة السورية.

وأكد الصفدي دعم الأردن جهود المبعوث الأممي الخاص لسوريا، وأن حل الأزمة السورية ضرورة يجب أن تتكاتف الجهود لتحقيقها.

وعقد الصفدي محادثات مع المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، حذر خلالها الصفدي من خطورة التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، وشدّد على ضرورة وقف الانتهاكات اللاشرعية المتكررة التي تقوض العملية السلمية.

وأكد الصفدي ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ووقف كل الاستفزازات والانتهاكات ضدها.

وشدد الصفدي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل وفاعل لوقف التصعيد وحماية ما تبقى من أمل وثقة بجدوى العملية السلمية وفرص تحقيق السلام الشامل الذي يمثل حل الدولتين سبيله الوحيد.

من جانبه أكد وينسلاند استمرار العمل مع الأردن من أجل إعادة تفعيل العملية السلمية ووقف التصعيد، مشدداً على موقف الأمم المتحدة الداعم لحل الدولتين والرافض للإجراءات الأحادية التي تقوضه.