"الأمانة" تستأنف تنفيذ مشروع الأرصفة في شارع الحرية

مبنى الأمانة-(أرشيفية)
مبنى الأمانة-(أرشيفية)

مؤيد أبو صبيح

عمان – أكدت أمانة عمان الكبرى أنها ستستأنف قريبا العمل بمشروع أرصفة شارع الحرية بمنطقة المقابلين بعد أن اتخذت قرارا مؤقتا بتعليق العمل فيه بالتزامن مع اعتراضات تجار وأصحاب معارض بزعم أن "الأرصفة" تهدد أرزاقهم وتشل الحركة التجارية.اضافة اعلان
وقالت المدير التنفيذي للهندسة في الأمانة المهندسة نعمة قطناني لـ "الغد" ان الأمانة استمعت مؤخرا لوجهة نظر المعترضين وستبحثها بعناية، مؤكدة أن العمل سيكون في حرم الشارع ولن يقترب من الملكيات الخاصة، ولن يترتب عليه أي بدلات مالية للأمانة، ولن يتسبب بـ "قطع أرزاق أصحاب المحلات".
 واشارت إلى أن الدراسات والتصاميم التي أجريت على الشارع بينت أهمية إنشاء الأرصفة خصوصا وانه من الشوارع الحيوية المرشحة لتنفيذ مشروع "الباص السريع" فيه، مؤكدة "ضرورة تنفيذ المشروع لحيويته، ومن شأنه أن ينظم الحركة المرورية وانسيابيتها لوجود زخم تجاري كبير فيه يتمثل بالمطاعم والمتاجر والمعارض".
ونفت قطناني ما يقال حول "وجود متنفذين خلف نقل المشروع من شارع الشهيد إلى شارع الحرية"، مؤكدة أن صعوبات فنية بحتة حالت دون ذلك.
لكن تجارا واصحاب معارض أعربوا لـ "الغد" عن اعتراضهم على تنفيذ المشروع، وقالوا انهم التقوا مع نواب الدائرة الرابعة بعمان الذين وضعوا أمين عمان عقل بلتاجي بصورة اعتراضاتهم.
وقالوا ان "شارع الحرية لم يكن ضمن وثائق العطاء عندما جرى طرحه مؤخرا"، مطالبين بضرورة التوسع بدراسة الموضوع قبل الشروع بتنفيذه بشكل نهائي.
والتقى نائب أمين عمان الدكتور يوسف الشورابة المعترضين على المشروع قبل نحو اسبوع واستمع لوجهة نظرهم، واعدا اياهم بالوصول الى تفاهمات ترضي جميع الأطراف عند تنفيذ المشروع.
ويحمل شارع "الحرية" صبغة تنظيم معارض، ويمتد بطول يزيد على أربعة كيلومترات ويضم أكثر من 500 محل ومنشأة تجارية ومعرض.
وكانت الأمانة أحالت قبل أكثر من ثلاثة أشهر عطاء تنفيذ أرصفة في شارعي الشهيد والمدينة المنورة بقيمة وصلت لنحو 630 الف دينار، لكن تكشفت صعوبات فنية في تنفيذ المشروع في شارع الشهيد ما استدعى نقله لشارع الحرية.