"الأمن" يوضح حول تعرض شخص للاعتداء والتهديد بالقرب من جسر الملك حسين

** الشخص لم يتقدم بشكوى ورفض الحضور والإدلاء بأقواله وأنكر ما قاله بقيام أشخاص بحمل سلاح داخل الجسر.

اضافة اعلان

** خلاف حصل بينه وبين مجموعة من السائقين حسب ادِّعائه، خارج الجسر دون أية إصابات، وتابع عمله واصطحب الأشخاص الذين حضر من أجلهم.

قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام إنّه فتح تحقيق في الشكوى التي تقدم بها أحد الأشخاص عبر إحدى الاذاعات عن تعرضه للتهديد بالسلاح داخل جسر الملك حسين أثناء ذهابه لاصطحاب مجموعة من الأشخاص.

وأكّد الناطق الاعلامي أنه تم التواصل هاتفيا مع ذلك الشخص وأفاد بأنه لم يتقدم بأية شكوى بخصوص الموضوع ورفض الحضور للتقدم بشكوى بما حصل معه، وأنكر أن الأشخاص قاموا بتهديده داخل حرم الجسر، وإن الخلاف حصل خارج الجسر بعد أن طلب منه مجموعة من الأشخاص مغادرة المكان وتهديده دون الاعتداء عليه.

وتابع الناطق الاعلامي أن ذلك الشخص تابع عمله في حينها وتابع طريقه باتجاه الجسر، واصطحب الأشخاص الذين حضر لأجلهم.

مشيرا إلى أنه رغم رفض الشخص التقدم بشكوى إلا أن التحقيق في الحادثة مستمر لحين تحديد هوية الأشخاص وضبطهم.