الأمير الحسن يتسلم جائزة "صناع السلام"

سموه يستلم جائزة "صناع السلام" التي تمنحها أكاديمية هاني فحص. - (بترا)
سموه يستلم جائزة "صناع السلام" التي تمنحها أكاديمية هاني فحص. - (بترا)

عمان - تسلم سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس منتدى الفكر العربي، أمس الخميس، جائزة "صناع السلام"، التي تمنحها أكاديمية هاني فحص للحوار والسلام، وذلك تقديرا لدور سموه في تنمية ثقافة الحوار والتعددية وصناعة السلام.اضافة اعلان
وأكد سموه، خلال الحفل، ضرورة تعزيز الحوار بين أتباع الحضارات والثقافات والشعوب على أساس احترام القيم المشتركة.
وأشار سموه إلى أن الاعتراف بالقيمة الجوهرية للإنسان والقيم الأخلاقية المشتركة بين كل المجتمعات هي القوة الدافعة وراء العمل المشترك من أجل خير الجميع. وفي حديثه حول السلام وبنائه والتغلب على التحديات، قال سموه إن احترام القيم المشتركة يتطلب إقامة شبكات من المعرفة، والتركيز على الحوكمة الرشيدة وإعادة ترتيب الأولويات والتركيز على تطوير السياسات من أجل الإنسان.
ودعا إلى إيجاد مادة دراسية خاصة تدخل في المناهج الوطنية تهدف لتحقيق فهم أفضل للقضايا الإنسانية وحقوق الانسان وتنمية التفاهم بين الشعوب، مؤكداً أن القدرة على إدارة الشأن الإنساني بحكمة وفهم الاختلاف يتطلب تغيير معرفي وتربوي، وذلك لتمكين وتفويض الجيل القادم.
واستذكر سموه في كلمته، جهود الاديب ورجل الدين الراحل هاني فحص حيث كان مفكر حر وباحث عنيد استمر في نقد ومراجعة كل فكرة تُخرج آدمية الانسان وتمس كرامته، منوها سموه إلى أن فلسطين سكنت عقل ووجدان الراحل فحص وانه لم يتردد لرفع الظلم والعدوان عنها.
وكان رئيس جائزة "هاني فحص للحوار والتعددية" مصطفى هاني فحص قال في كلمة افتتح بها حفل التكريم، إن اكاديمية هاني فحص للحوار والتعددية وشركاءها التي انبثقت عنها جائزة هاني فحص لصناع السلام ارتقت ان تذهب الجائزة هذا العام لسمو الامير الحسن بن طلال لدوره الانساني والمعرفي والتنويري الصادق في الانفتاح والحوار وصناعة السلام والتجديد.
واشار الى ما يحصل من أحداث وصراعات في المنطقة العربية، داعيا الى "أن نبقى مجتمعين ومتحدين ومتواصلين"، وإلى استفزاز الانفتاح والتسامح والمشاعر الإنسانية الخالصة والاستمرار في نهج الحوار مع الاخر.
من جانبه، قال وزير الثقافة العراقي ورئيس كرسي اليونسكو في جامعة الكوفة في العراق حسن ناظم إن مناسبة منح الجائزة لسمو الأمير هي مناسبة لتنمية العمل وتطوير المؤسسات الفاعلة في ميدان الحوار والتعددية، منوها بأن اللقاء هو لقاء الفكر والممارسة في شخصيتين كبيرتين، سمو الامير الحسن بن طلال والراحل هاني فحص عبر الجائزة التي مهرت باسمه للحوار والتعددية.
وحضر حفل التكريم عضو المجلس الدستوري في لبنان ورئيس كرسي اليونسكو في جامعة القديس يوسف في لبنان الدكتور أنطوان مسرة، ومدير أكاديمية البلاغي في النجف زيد بحر العلوم، والسفراء المعتمدين في الاردن لجمهورية العراق حيدر منصور هادي العذاري وجمهورية روسيا الاتحادية ديسياتنيكوف غليب فيليكسوفيتش والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية محمد الشريف كورطة وأمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة وعدد من المسؤولين السابقين ورجال الدين والمفكرين.
يذكر أن جائزة هاني فحص للحوار والتعددية تأسست عام 2016 وهي جائزة سنوية تُقدم في ثلاثة مجالات: صناع السلام، والدفاع عن التعددية، والبحث العلمي.-(بترا)