"الإدارة المحلية" تصادق على موازنات 60 بلدية

مبنى وزارة الإدارة المحلية-(أرشيفية)
مبنى وزارة الإدارة المحلية-(أرشيفية)

فرح عطيات

شارفت وزارة الإدارة المحلية على الانتهاء من مصادقة وتدقيق الموازنات المالية السنوية لمختلف بلديات المملكة، فيما وصل عدد الموافق عليها حتى اللحظة ما يزيد على 60 موازنة، وفق مصدر مطلع.

اضافة اعلان


وتوقع المصدر، في تصريحات لـ"الغد" أن "يتم خلال أسبوعين على أقل تقدير المصادقة على ما تبقى من موازنات مالية للبلديات، ليصار من بعدها إلى تحديد نسب الفائض والعجز المالي، وبناء على المؤشرات الرقمية الواردة في بنود كل موازنة على حدة، وصولا الى المجموع الإجمالي".


وكانت عممت الوزارة، نهاية العام الماضي، على جميع رؤساء اللجان البلدية ومجالس الخدمات المشتركة، التعليمات المتعلقة بإعداد مشروع الموازنة التقديرية لها، وجدول تشكيلات الوظائف للسنة المالية 2022.


وسمحت التعليمات الجديدة لرؤساء البلديات ومجالس الخدمات المشتركة، الذين جري انتخابهم في شهر آذار(مارس) الماضي، "إجراء تعديلات على المسميات الوظيفية للعاملين في البلديات ومجالس الخدمات، وبعد أن استقرت أوضاع العديد منهم، في ضوء الانتهاء من عملية عكس فروقات الرواتب على الأجور الأساسية لهم".


وشهد مجموع النفقات الجارية والرأسمالية المقدرة لوزارة الإدارة المحلية زيادة طفيفة في مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2022، وبنسبة 20.2 %، أي حوالي 165.840 مليون دينار، مقارنة بتلك المعاد تقديرها عن العام 2021، والتي وصلت لنحو 137.925 مليون دينار، فيما بلغت الموازنة التأشيرية للوزارة في العام 2023 ما يقارب الـ168.263 مليون دينار.


وحصد بند تنمية وتطوير البلديات ضمن برنامج التنمية المحلية على الحصة الأكبر من إجمالي النفقات الرأسمالية المقدرة للعام المقبل، وبقيمة بلغت 150 مليون دينار، في ظل ارتفاع مديونية البلديات الى 320 مليون دينار، بحسب تصريحات سابقة لوزير الإدارة المحلية توفيق كريشان.


وبدأت البلديات ومجالس الخدمات المشتركة اعتماد الموازنة متوسطة المدى (2022ـ2024) "الموازنة التأشيرية، ضمن موازنة البلدية اعتبارا من هذا العام، في وقت سمحت فيه بشطب الوظائف الشاغرة، والتي لم يجر التعيين عليها في الأعوام السابقة، باستثناء الشواغر قيد إجراءات التعيين مع ديوان الخدمة المدنية".


وكانت خفضت وزارة الإدارة المحلية المكافآت الشهرية لموظفي بلديات الفئات الأولى، والثانية، والثالثة بنسب تتراوح ما بين 50 و100 دينار، لتبدأ قيمها الإجمالية بـ 200 دينار وصولاً إلى 300 دينار.


وبحسب تعديلات تعليمات منح المكافآت والحوافز لموظفي البلديات، ومجالس الخدمات المشتركة، فإن "موظفي بلديات الفئة الأولى يحصلون على مكافآت مالية، وبما لا يزيد على 300 دينار شهرياً، وحوالي 250 دينارا لمن يعملون في الفئة الثانية، وأما عاملو الفئة الثالثة فيمنحون وكحد أعلى ما مقداره 200 دينار شهرياً".

اقرأ المزيد :