الإفراج عن الأسير الأردني أبو زهرة بعد 14 عاما من الاعتقال

زوجة الأسير الاردني أكرم أبو زهرة تحمل صورته -(أرشيفية)
زوجة الأسير الاردني أكرم أبو زهرة تحمل صورته -(أرشيفية)

غادة الشيخ

عمان- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الخميس، عن الأسير الأردني أكرم أبو زهرة، بعد إنهائه محكوميته البالغة 14 عاما.اضافة اعلان
وأبلغ ذوو أبو زهرة "الغد" أن محامي ابنهم أخبرهم عن تحويل أكرم إلى ما يسمى بـ"دائرة الهجرة في الأراضي المحتلة"، وليس هناك أي موعد لوصوله للأراضي الأردنية.
وأضافوا أنهم انتظروه عند جسر الملك حسين، الخميس، وأن الجهات الأردنية هناك لم تتلق أي معلومات حول موعد وصوله.
واسر أبو زهرة في الرابع عشر من شباط (فبراير) 2002، وحكم عليه بالسجن 16 عاما، وكان مطاردا منذ فترة طويلة بسبب وجوده بمنطقة المسجد الأقصى، وتصديه لزيارة شارون للمسجد، والتي كانت شرارة انطلاق الانتفاضة الثانية.
من جانب آخر، أبلغ محمد أبو جابر، وهو شقيق الأسير الأردني عبد الله أبو جابر المضرب عن الطعام منذ 67 يوما، "الغد" أن محامي شقيقه الأسير أبلغ ذويه بأن عبدالله توقف عن تناول الملح والماء، ويرفض العلاج  بحيث يوجد في سجن الرملة حاليا، نظرا لتردي وضعه الصحي جراء إضرابه المفتوح عن الطعام.
واشار الى ان الأسير عبدالله سيواصل إضرابه، حتى ينظر بمطالبه، وهي الإفراج عنه بعد قضائه أكثر من ثلثي محكوميته، أو ترحيله للأردن لاستكمال ما تبقى من محكوميته.
وناشد شقيقه عبر "الغد" الحكومة، بأن تسارع للتدخل وإنقاذ حياة أخيه، خصوصا أن حالته الصحية خطرة جدا..