البرتغال ورونالدو في مهمة مصيرية أمام كرواتيا

الكرواتي إيفان بيريسيتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو - (أ ف ب)
الكرواتي إيفان بيريسيتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو - (أ ف ب)

باريس - استيقظ كريستيانو رونالدو في ثالث مباراة لفريقه في دور المجموعات وسجل هدفين لينتزع بطاقة التأهل للبرتغال إلى الدور الثاني حيث ينتظره تحديا اكبر يتمثل في مواجهة كرواتيا اليوم السبت في لنس ضمن كأس اوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا.اضافة اعلان
ودخل رونالدو التاريخ من بابه الواسع في البطولة القارية عندما بات لأول لاعب يسجل في اربع نسخات مختلفة بعد تسجيله هدفه اللأول الشخصي له في مرمى المجر، قبل أن يضيف الثاني ليرفع رصيده إلى 8 اهداف ويصبح على بعد هدف واحد من الرقم القياسي المطلق المسجل باسم الفرنسي ميشال بلاتيني (9 أهداف).
ويملك رونالدو أيضا الرقم القياسي لعدد المباريات في النهائيات الأوروبية حيث خاض 17 مباراة حتى الآن، متقدما على الحارس الهولندي ادوين فان در سار والفرنسي ليليان تورام.
وبلغت البرتغال الدور الثاني لاحتلالها أحد أفضل مركز ثالث وقد خرجت بثلاثة تعادلات في الدور وبشق النفس في مواجهة منتخبات عادية هي بالإضافة إلى المجر ايسلندا المغمورة والنمسا.
لكن منتخب كرواتيا من قماشة أعلى من المنتخبات التي واجهها في الدور الأول وقد وصف مدرب البرتغال فرناندو سانتوس منتخب البلقان بـ"حيتان".
وقدم المنتخب الكرواتي بقيادة صانع العابه المتألق لوكا مودريتش عروضا رائعة في الدور الأول توجها بفوز لافت على اسبانيا 2-1 في المباراة الاخيرة لينتزع من بطلة النسختين السابقتين صدارة المجموعة والأهم من ذلك التواجد في بالقسم الأسهل من البطولة والذي لا يضم المنتخبات الخمسة الكبرى وهي انجلترا، ألمانيا، اسبانيا، ايطاليا وفرنسا الدولة المضيفة.
لكن رونالدو رفض اعتبار البرتغال الفريق الاضعف في هذه المواجهة وقال في هذا الصدد "لقد نجحنا في التأهل الى الدور التالي وسنواجه فريقا جيد جدا لكن الكفة متساوية".
واضاف "كرواتيا منتخب قوي جدا ويملك لاعبين رائعين وليس كل منتخب يستطيع الحاق الهزيمة باسبانيا".
وتابع "نكن احتراما كبيرا لهذا المنتخب لكننا ندرك أيضا نقاط القوة لدينا وسنواجه منافسنا من دون أي عقدة نقص".
أما سانتوس مدرب البرتغال فقال "كرواتيا هي احدى الحيتان التي حاولنا تحاشي مواجهتها. لقد حلت في المركز الأول في مجموعة تضم اسبانيا وهذا يؤكد علو كعبها".
وجدد سانتوس ثقته بقدرة رونالدو على قلب مجرى أي مباراة في أي لحظة بقوله "لا شك بان معنوياته ارتفعت بعد تسجيله هدفين وسيدخل المباراة ضد كرواتيا أكثر ثقة بالنفس".
ومن المتوقع ان يعود الى صفوف كرواتيا التي حققت افضل نتيجة لها في بطولة كبرى عندما حلت رابعة في كأس العالم العام 1998، مودريتش الذي غاب عن اللقاء ضد اسبانيا، وايضا مهاجمها ماريو ماندزوكيتش علما بأن مدرب كرواتيا انتي كاسيتش اجرى خمسة تعديلات على تشكيلته الأساسية ضد اسبانيا.
وكان مهاجم انتر ميلان ايفان بيريسيتش أحد نجوم كرواتيا في الدور الأول وقد سجل الهدف الذي ألحق الهزيمة الأولى باسبانيا في هذه البطولة منذ العام 2004 وانتزع لفريقه المركز الاول.
وقال بيريسيتش "قمنا بعمل رائع في الدور الأول لكن هذه فقط البداية. اذا خسرنا المباراة التالية فان كل ما تحقق يذهب سدى".
وتابع "يتعين علينا ان نحافظ على المستوى ذاته والكفاح كما فعلنا في مبارياتنا الثلاث في دور المجموعات اذا اردنا استعادة ذكريات العام 1998".
أما النقطة السوداء الوحيدة التي صدرت عن كرواتيا فهي شغب جماهيرها الذين القوا قنابل نارية على أرضية الملعب خلال المباراة ضد تشيكيا ما اجبر الاتحاد الاوروبي على تغريم الاتحاد المحلي 113 ألف يورو.
وبعد تأهل البرتغال بصعوبة إلى أدوار خروج المغلوب قال مدربها فرناندو سانتوس إن فريقه جاهز لتقديم أداء أفضل.
وكان سانتوس واثقا من أن رونالدو الذي أصبح أول لاعب يسجل في أربع نسخ للنهائيات الأوروبية سيتألق حيث تسعى البرتغال للفوز "بسلسلة من المباريات النهائية" في طريقها لأول لقب أوروبي.
وقال سانتوس بعد اختيار مهاجم ريال مدريد أفضل لاعب في مباراة المجر "رونالدو هداف وهو لاعب اعتاد على تحقيق الفوز".
وأضاف المدرب "أثق في أن هذا الأداء سيعزز ثقته برغبتنا في إحراز اللقب. كل شيء اختلف الآن لأن كل مباراة بعد ذلك ستكون بمثابة نهائي ولا يوجد مجال للخطأ. نريد التفوق على الجميع والوصول إلى القمة".
وتابع "يجب أن نحقق التوازن المطلوب بين الدفاع والهجوم لأننا عندما كنا نتقدم إلى الأمام كنا نترك مساحات كبيرة في الدفاع ونتائجنا في دور المجموعات تثبت ذلك".
ووضع لاعبو كرواتيا المدرب كاسيتش في موقف صعب بالنسبة لاختيار التشكيلة بعد تألق نيكولا كالينيتش المهاجم الاحتياطي وعدد أخر من لاعبي الصف الثاني.
وشارك كالينيتش في التشكيلة الأساسية أمام اسبانيا وهي من المرات النادرة بدلا من ماندزوكيتش وأثبت جدارته بثقة مدربه بتسجيل هدف التعادل.
وقال كالينيتش في مؤتمر صحفي "في مواجهة البرتغال في دور الستة عشر سيكون لدينا فرصة كبيرة في التأهل إذا قدمنا أداء مشابها لما قدمناه في دور المجموعات".
وأضاف "نحن أحد أفضل الفرق في البطولة وإذا فاز خط الوسط في معركة السيطرة على وسط الملعب فسنفوز، هذه فرصة العمر لهذا الجيل وسيتذكروننا فقط إذا حقنا انجازا كبيرا هنا". -(وكالات)