البلجيكي تيليمانس يافع بين الكبار في موناكو

نجم موناكو الجديد يوري تيليمانس - (أ ف ب)
نجم موناكو الجديد يوري تيليمانس - (أ ف ب)

موناكو - بداية احترافية بعمر السادسة عشرة، قائد لأندرلخت في الثامنة عشرة، دولي بلجيكي في التاسعة عشرة، وانتقال إلى موناكو الفرنسي مقابل 25 مليون يورو بعمر العشرين: تحلق مسيرة يوري تيليمانس بسرعة لا تصدق.اضافة اعلان
لا يترك هذا الشاب شيئا للصدفة، يبدو دوما في موقع متقدم عن غيره، خصوصا في وسط الملعب.
عندما وقع عقده الجديد مع موناكو في أيار (مايو) الماضي لخمس سنوات، كان قد رصد وزار عدة شقق في الإمارة المتوسطية. قبل ذهابه في عطلته الصيفية، كل شيء كان جاهزا كي تكون بداية مسيرته مع بطل فرنسا على أفضل وجه.
تابعه موناكو منذ زمن بعيد، حتى انهما اتفقا على انتقاله في اذار/مارس الماضي.
يقول تيليمانس "أظهر موناكو اهتماما كبيرا، وكان واضحا بسرعة. أظهر لي مدراؤه ثقتهم. أحببت هذه الطريقة والسياسة كثيرا".
يتعين عليه من الآن فصاعدا التركيز على ارض الملعب "الكل يعرف ما يحب النادي القيام به مع اللاعبين : جذبهم وتطويرهم. هذا ما ساحاول القيام به: العمل جاهدا لتطوير باقي مسيرتي".
المباريات الاعدادية للموسم توشي بايجابيات جميلة. برغم ذلك لا يرى ان "المرور في موناكو يضمن الانتقال الى ناد كبير".
يتابع "يتوقف الامر على اللاعب، طريقة عمله ومحيطه. لكني أعلم انه يمكنني التطور هنا مع المدرب، اللاعبين والجهاز الفني".
يبدو سعيدا بعد انطلاق التحضيرات "استقبلني اللاعبون بشكل جيد واندمجت مع المجموعة. يتحدث المدرب معي كثيرا للتأقلم مع طريقة اللعب. أنا سعيد للغاية حتى الان. لدي زملاء رائعون والموظفون رحبوا بي".
يرى تيليمانس ان مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم "يعرف ماذا يريد. لديه خطة في رأسه (4-4-2) ويتمسك بها. نعمل في التمارين على الامور التلقائية كي يعتاد الجميع على طريقة اللعب. لكني منفتح تكتيكيا وسأتكيف مع الخطة التي يضعها المدرب".
الى يسار البرازيلي فابينيو في وسط الملعب، سيحمل الشعلة التي تركها تييمويه باكايوكو المنتقل الى تشلسي. لكنه يعرف ان صفاته مختلفة عن الدولي الفرنسي.
يردف تيليمانس "لدي بعض الصفات كالتسديد والتمرير. اراد النادي ضمي للاستفادة من هذه الميزات. ويجب أن اظهرها على ارض الملعب".
في الموسم الماضي عندما أحرز لقب الدوري البلجيكي مع أندرلخت، سجل 18 هدفا و16 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات، لكنه اراد الانفتاح اكثر.
تابع "نريد دوما اللعب ضد الافضل. لذا اتخذت هذا القرار. في المجمل، الدوري الفرنسي أفضل من البلجيكي. هناك اثر بدني كبير والنواحي التقنية أفضل ايضا".
في طنجة، سيتواجه اليافع البلجيكي مع نخبة لاعبي الدوري الفرنسي، عندما يلعب موناكو بطل الدوري في كأس الابطال (الكأـس السوبر) ضد باريس سان جرمان بطل كأس فرنسا.
يختم "هذه كأس مهمة. سنقدم كل شيء لنحرزها ونبدأ الموسم بشكل جيد. الموسم الماضي كان استثنائيا للنادي. منذ وقت بعيد، لم يتوج بلقب الدوري (17 عاما). يجب ان نحافظ على هذا المستوى للبقاء في المراتب الأولى وتلبية طموحات النادي". -(أ ف ب)