البوتاس لـ"الغد": لم ندخل محمية فيفا ولم نحدث أي تغير فيها

فرح عطيات عمان- أكد الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية الدكتور معن النسور بأن "الشركة خاطبت الجهات المعنية بضم أراضي تابعة لمحمية فيفا، تقع في جنوب منطقة الامتياز التابعة لها، وتقدر حوالي 13 كيلو متر مربع، لإزالة وتطهير المنطقة من حقول الألغام، وعلى نفقتها الخاصة، وبالتعاون مع الجهات الرسمية". وما تزال الشركة، وفقا له، "بانتظار الموافقة الرسمية على طلبها، علما أنها لم تقم بأية إجراءات داخل أراضي المحمية المراد ضمها". وأرجع النسور، في تصريحات لـ"الغد" أسباب طلب الشركة الى "ما تشكله هذه الألغام من خطر على العاملين في الشركة وأبناء المجتمع المحلي، وعلى سلامة المنشآت القائمة، وإنتاج البوتاس". كما أن "تدفق المياه الشديد وبقوة كبيرة من وادي عربة تتسبب في تغيير مواقع الألغام وجرفها لمناطق أخرى، قد تشكل خطرا كبير على حياة الانسان"، تبعا له. ومن أجل التخفيف من حدة تدفق المياه، نوه النسور الى أن" الشركة وجدت حلولا هندسية من شأنها القيام بذلك، وعبر إقامة سدود استناديه وضمن قناة الهدنة، والملاحات التابعة لها". وتأتي تلك الخطوات، وضمن الخطة الاستراتيجية للشركة والتي تقوم على ثلاثة محاور، تشتمل على التوسع في الإنتاج، يمكنها من تدعيم الاقتصاد الكلي الوطني، ورفع قدرتها التنافسية والتحرك على منحنى القيمة المضافة وانشاء صناعات الأسمدة المتخصصة، والمحافظة على أصول الشركة وادامتها". وفي مجال التوسع بين أن "الشركة تدرس شأن التوسع بمشاريع أخرى واستغلال مناطق إضافي تقع ضمن منطقة الامتياز التابعة لها والمحاذية من الجنوب لمحمية فيفا، وبما مقدار 27 كيلو متر مربع". ولفت الى أن "الشركة عملت على دعم الاقتصاد الكلي للمملكة من خلال الأرباح المحققة، والتي يجري توزيعها على الحكومة وصندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي، وبنسبة تقدر بنحو 37%، وضخ العملة الصعبة للنظام المصرفي الأردني، وبمقدار مليار و135 مليون دولار سنويا". كما قامت برفد خزينة الدولة بحوالي 112 مليون دينار على شكل ضريبة دخل ومبيعات، وبدل تعدين وايجار أراضي الامتياز، وتوزيع الأرباح، في وقت توفر فيه أربعة الاف وظيفة عمل لأردنيين وجنسيات أخرى، بحسبه. وأضاف أنه" يتم تنفيذ برامج للمسؤولية الاجتماعية وفي مختلف مناطق المملكة، وبكلفة اجمالية تقدر بنحو 10 ملايين دينار سنويا، تستهدف قطاعات التعليم والبيئة والمياه والصحة وغيرها". ومن أجل زيادة حجم البوتاس المستخرج، ورفع الطاقة الانتاجية والقدرة على التنافس، سيتم العمل على التوسع في مناطق الامتياز التابعة لها منذ عام 1958، وفق ما أكده مستشار رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس للمشاريع والمياه المهندس سعد أبو حمور. ولفت أمين عام سلطة وادي الأردن السابق أبوحمور الى أن "قناة الهدنة تتدفق فيها مياه الامطار ووادي عربة والاودية المداورة لها، ما دفع بالشركة الى التفكير بإنشاء احواض تهدئة، لضمان سلامة المنشآت وديمومة مادة البوتاس واستخراجها".اضافة اعلان