"التربية": لا توجه لتأجيل الامتحان التحصيلي

طلبة على مقاعد الدرس بإحدى المدارس الحكومية بعمان - (أرشيفية)
طلبة على مقاعد الدرس بإحدى المدارس الحكومية بعمان - (أرشيفية)

آلاء مظهر

عمان- أنهت وزارة التربية والتعليم الاستعدادات والتحضيرات اللازمة كافة لعقد الامتحان التحصيلي الموحد لطلبة الصفين السادس والتاسع للعام الدراسي الحالي، بحسب الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد.اضافة اعلان
وقال الجلاد، لـ"الغد" أمس، إن الوزارة ماضية في عقد الامتحان التحصيلي لطلبة الصفين السادس والتاسع لهذا العام، نافيا وجود أي نية لتأجيله للعام الدراسي المقبل.
في الوقت الذي أكد فيه رئيس اللجنة المشتركة بين نقابة المعلمين ووزارة التربية ناصر نواصرة أن "وزارة التربية والتعليم تراجعت عن  بعض الإجراءات المعلنة سابقا بخصوص امتحان التحصيلي الموحد لطلبة الصفين السادس والتاسع، والمتمثلة بتكليف أقسام الإشراف في المديريات بوضع خطة لإجراءات الاختبارات المذكورة تتضمن عمل المراقبين ومراكز التصحيح ونقل لأوراق الامتحان على غرار الثانوية العامة"، والاكتفاء بأن تكون ورقة الاسئلة من الوزارة فقط.
وأوضح النواصرة في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه امس ان تراجع الوزارة جاء بعد أن أكدت نقابة المعلمين في وقت سابق على أحقية المطالبة بأجور مراقبة وتصحيح اختبارات الوزارة للصفوف السادس والتاسع"، وعدم التعامل معها كالامتحانات المدرسية المعتادة، وذلك استنادا لتعليمات رقم (1) لسنة 2010 الصادرة بموجب المادة (29) من قانون وزارة التربية والتعليم رقم (3) لسنة 1994م وتعديلاته، والمعنية بـ(تعليمات أجور العاملين في الاختبارات). وحاولت "الغد" الاتصال بمسؤولي الوزارة للحصول على رد رسمي حول الموضوع إلا أنها لم تتمكن من ذلك.
وأضاف الجلاد أن الامتحان سيبدأ في 3 من حزيران (يونيو) المقبل وينتهي بـ7 منه، لطلبة الصفين في مدارس الحكومة والخاصة ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والثقافة العسكرية.
وبين الجلاد أن طلبة التاسع سيتقدمون للاختبار في مباحث الرياضيات واللغة العربية واللغة الإنجليزية، فيما يتقدم طلبة السادس للاختبار في مباحث اللغتين العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم.
ويبدأ الامتحان، الذي يشارك فيه 170 ألفا من الصف السادس و150 الفا من الصف التاسع، في الـ9 صباحا لجميع الطلبة وللفترتين الأولى أو الثانية.
ومن جانبها، قالت مديرة ادارة التدريب والاشراف التربوي خولة ابو هيجا ان المشرفين التربويين انتهوا من وضع اسئلة الامتحانات، حيث تم تسليمها إلى مديريات التربية والتعليم على أن تسلم للمدارس في يوم الامتحان بناء على جدول الامتحانات.
وكانت الوزارة عممت مؤخرا على مديريات التربية والتعليم كافة، جدول الامتحان الموحد، ليصار إلى تعميمه على جميع المدارس.
وبين الجلاد أن هذه الامتحانات من شأنها أن تساعد في تكوين صورة صادقة عن مدى تحقق الأهداف التعليمية في كل صف وفي كل مبحث، سواء على مستوى المدرسة أو على مستوى المديرية، الأمر الذي يوفر للوزارة قاعدة بيانات موثوقة تسهم في اتخاذ القرارات المناسبة.
ولفت إلى أن هذه الاختبارات ستوفر كذلك بيانات حول مستوى أداء الطلبة ودرجة امتلاكهم للمهارات الأساسية في المباحث المختلفة، وأساليب التدريس ومعرفة مدى كفايات المعلمين في مهارات التدريس، وحاجاتهم للتدريب والتنمية المهنية، وقياس نتاجات التعلم وجودة التعليم وتزويد الطلبة وأولياء أمورهم عن مدى إتقانهم للتعلم وتساعد في وضع الخطط السليمة، ومعالجة جوانب القصور في مختلف جوانب العملية التعليمية التعلمية.
وبحسب إجراءات عقد الامتحان التحصيلي لطلبة السادس والتاسع التي نشرتها "الغد" سابقا، يتولى مديرو التربية والتعليم في محافظة العاصمة، التنسيق مع إدارة التعليم الخاص لعقد الامتحان في المدارس الخاصة التابعة للمحافظة، بينما تتولي رئاسة التربية والتعليم في وكالة "الأونروا" والثقافة العسكرية وضع ترتيبات عقد الامتحان في مدارسها بالموعد المحدد.
وتضمنت إجراءات عقد الامتحان، تشكيل لجان للإشراف عليه في كل مديرية للتربية، ولجان فنية في مدارس الثقافة العسكرية و"الأونروا"، لضمان ضبط إجراء تنفيذ الامتحان، كما نصت الإجراءات على أن تتولى رئاسة التربية والتعليم في الوكالة ومديرية التربية والثقافة العسكرية، تزويد إدارة الإشراف والتدريب التربوي في الوزارة، بالنتائج وفق النموذج المعد من الوزارة قبل 14 حزيران (يونيو) المقبل، في حين يعد تقرير شامل يتضمن تحليل النتائج والملاحظات والتوصيات المناسبة، وإرسال نسخة منها لكل مدرسة لرصد العلامة النهائية للفصل الدراسي الثاني، بحيث تكون علامة نهاية الفصل الثاني (التقويم الرابع).
وكانت رئيسة لجنة الاختبارات التحصيلية في الوزارة الدكتورة صباح النوايسة أشارت في تصريحات سابقة لـ"الغد" إلى أنه سيتم تعميم هذا الامتحان ليشمل طلبة الصفوف الأساسية من الرابع وحتى العاشر في جميع المدارس اعتبارا من العام الدراسي المقبل.