"التقمل" يتسيد الأمراض المنتشرة في المدارس

(تعبيرية)
(تعبيرية)

محمود الطراونة

عمان- أظهر التقرير نصف السنوي الإحصائي للصحة المدرسية التابع لوزارة الصحة العام الحالي، أن "التقمل" يتسيد الأمراض المنتشرة في المدارس، حيث ينتقل القمل من شخص إلى آخر باللمس، أو عند تبادل الملابس والأغراض الشخصية كالقبعات وأمشاط الشعر.

اضافة اعلان

والقمل عبارة عن حشرات صغيرة تعيش على جسم الإنسان، وتتغذى من دمه، وتنتشر في شعر الرأس، بخاصة في مؤخرة الرقبة وخلف الاذنين، وتنتشر هذه الحشرات في شعر الأطفال، بخاصة أطفال الحضانات والمدارس، بسبب قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية، واستعمال أغراض الآخرين.

ووفق التقرير، استحوذت المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم على حصة الأسد من السلبيات البيئية، بنحو 63 % من مجموع المدارس التي زارتها فرق مديرية الصحة المدرسية، مقارنة مع نحو 36 % في مدارس القطاع الخاص.

وأشار التقرير، الذي حصلت "الغد" على نسخة منه، إلى أن نحو 63 % من 3902 مدرسة تم الكشف عليها تبين وجود سلبيات بيئية فيها، أي بعدد 2456 مدرسة من المدارس الحكومية، حيث احتوت على سلبيات بيئية متعددة المستويات خلال العام الدراسي الحالي، فضلا عن أن أكثر الأمراض انتشاراً بين طلبة المدارس الحكومية هي الأمراض المتعلقة بالنظافة الشخصية.

اما في المدارس الخاصة فقد بلغت نسبة السلبيات البيئية نحو 36 %، أي 430 مدرسة من اصل 1219 مدرسة تم الكشف عليها.

وخلصت نتائج التقرير إلى تسجيل 9894 إصابة بمرض التقمل، و1483 بالفطريات، و201 بديدان معوية، و412 إصابة بالجدري، و27 بالجرب، و5 بالتهاب الكبد الوبائي، و25 بالنكاف.

انقر هنا لقراءة تفاصيل التقرير