الجيش يتسلم أجهزة من الوكالة الأميركية

عمان - أقامت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، أمس، حفل استلام أجهزة ومعدات قدمتها الوكالة الأميركية DTRA لخفض التهديدات الدفاعية، في مجموعة الإسناد الكيماوي، لدعم جهود القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ومؤسسات وطنية في أداء مهامها، برفدها بالمعدات والأجهزة والكوادر التدريبية، بحضور المساعد للتخطيط والتنظيم والموارد الدفاعية العميد الركن إبراهيم النعيمات. وقال النعيمات "إن العلاقة الوثيقة بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية انعكست إيجابيا على زيادة التعاون المشترك مع الوكالة، إذ قدمت الوكالة الدعم للقوات المسلحة والمؤسسات الوطنية، ما أدى لرفع مستوى قدراتها الدفاعية". ولفت إلى مساهمة الوكالة بتحديد أطر واضحة تتناسب مع الإمكانات المتاحة وطبيعة البيئة التي فرضتها التهديدات الحالية والمستقبلية، وشمل ذلك تحديد الثغرات ووضع الحلول المناسبة لها من حيث التدريب والتأهيل والموارد وتبادل الخبرات، والاستفادة من الإمكانيات والتدريب. وأكد مدير التخطيط الاستراتيجي، العميد الركن بسام الفالح، أهمية الشراكة الوثيقة والمميزة مع DTRA، في نشر نظام مراقبة حدودي متكامل، مثمناً المساعدة المستمرة بتزويد الأردن بالمواد والمعدات المساعدة لمواجهة جائحة فيروس كورونا. وبين مدير سلاح الهندسة الملكي، العميد الركن عماد الخمايسة، أن أجهزة الكشف والمعدات والمختبر التطهيري التي قدمتها الشركة، كان لها أثر إيجابي وأهمية كبيرة بتنفيذ عمليات التطهير لمواجهة الجائحة، مؤكداً استمرار الشراكة والتعاون لما له مصلحة مشتركة بين البلدين. من جهته، قال الملحق الدفاعي الأميركي العقيد ديفيد كوبس "إن الوكالة تعمل للحد من التهديدات الدفاعية مع نظيرتها الأردنية منذ تسعة أعوام، قدمت خلالها المعدات المتطورة لتحسين مستوى الأداء، والتي تتعزز باستمرار عبر الشراكة التدريبية بين الجانبين"، مشيداً بالعلاقة القوية والتعاون المشترك الذي يربط الجانبين، مهنئاً بمئوية تأسيس الدولة الأردنية.-(بترا)اضافة اعلان