الرئاسة العراقية تدعو لحوار فوري بين بغداد وأربيل

صادق العراقي

بغداد - دعت الرئاسة العراقية، مساء أمس الاربعاء، إلى "بدء حوار فوري بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان على أن يكون برعاية رئاسة الجمهورية والدعم الفني للأمم المتحدة". اضافة اعلان
وشدد الاجتماع الذي ضم الرئيس العراقي فؤاد معصوم ونائبيه نوري المالكي واياد علاوي فيما لم يحضر اسامة النجيفي لأسباب صحية، على ضرورة بذل قصارى الجهود لحل كافة المشاكل الراهنة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وبما يعمق الوحدة الوطنية ويعزز مكاسب النظام الديمقراطي الاتحادي، فضلا عن ضمان الحقوق والحريات الدستورية لكافة المواطنين وتوفير المقتضيات الحياتية الضرورية لهم.
كما دعا الاجتماع الدعوة إلى "اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة وممثلي الكتل السياسية والسلطة القضائية في اقرب وقت لبحث إصدار القوانين الانتخابية وإجراء انتخابات مجلس النواب وانتخابات مجالس المحافظات في موعدها الدستوري".
واكد الاجتماع الذي عقد في قصر السلام ببغداد، دعوة  مكونات كركوك كافة إلى "الاجتماع العاجل لبحث سبل تطبيع أوضاع المحافظة بما يضمن حقوق جميع المواطنين والمصلحة الوطنية العليا" .
كما بحث اللقاء "ملف النازحين وسبل توفير الخدمات لهم والعمل على إعادتهم إلى مناطقهم المحررة فضلاً عن خطط اعمار تلك المناطق".