الرياح الشديدة تلحق أضرارا بالمزروعات والبيوت البلاستيكية بوادي الأردن

Untitled-1
Untitled-1


 

احمد التميمي وعامر الخطاطبة وحابس العدوان وحسين الزيود

محافظات- فيما اكتست جبال عجلون وجرش والسلط وبعض مناطق مأدبا بالثلوج مساء اول من امس، الحقت الرياح الشديدة التي هبت على وادي الأردن مساء اول من امس اضرارا بالمزروعات ومزقت الكثير من البيوت والانفاق البلاستيكية الزراعية، في حين كانت انقطاعات وحوادث الكهرباء هي الابرز خلال الاحوال الجوية، التي سادت خلال اليومين الماضيين.اضافة اعلان
وأكد مزارعون في الاغوار الوسطى ان أضرار الرياح الشديدة والامطار الغزيرة، طالت الزراعات المكشوفة والمحمية بنسب كبيرة، مشيرين الى ان الرياح أضرت بالثمار والأشتال، وادت إلى تمزيق اغطية البيوت البلاستيكية ما تسبب بخسائر ليست بالقليلة.
وقال رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام، ان الرياح القوية تسببت بخسائر قدرت بمئات آلاف الدنانير، في الوقت الذي يعاني منه المزارعون من خسائر نتيجة تراجع الإنتاج، مشددا على ضرورة تعويض المتضررين عن الخسائر التي تكبدوها لمساعدتهم على الاستمرار في العمل.
كما ادت الرياح الشديدة التي هبت على المنطقة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق، اذ إن قوة الرياح تسببت باقتلاع الاشجار وتطاير الالواح المعدنية واصطدامها بأسلاك الشبكات الكهربائية، الأمر الذي أدى الى انقطاعات متتالية في التيار، في حين قامت كوادر شركة الكهرباء بإصلاح الأعطال وإعادة التيار للمواطنين.
وقدر المزارع جميل الكايد، اضرار الرياح في مزرعته بآلاف الدنانير، اذ تسببت بتمزيق الاغطية البلاستيكية ما الحق اضرارا بالمحاصيل داخلها، مضيفا ان الضرر الاكبر لم يظهر بعد، اذ ان تاثير الرياح سيمتد لفترة اطول مع توقف نمو النبات وتأخر الإنتاج.
وبين المزارع طلال العدوان، ان الرياح اقتلعت عددا من البيوت والأنفاق البلاستيكية، ومزقت الأغطية البلاستيكية المخصصة لحماية النباتات، لافتا الى أن المزارعين سيتحملون كلفا اضافية لإصلاح ما خلفته الرياح من أضرار، من خلال اعادة إحكام تثبيت الأغطية البلاستيكية واستبدال الممزقة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
وسجلت محافظة إربد أعلى نسبة اعطال في التيار الكهربائي خلال المنخفض الجوي، وبلفت 116 عطلا، وفق وفق مدير الدائرة الاعلامية للشركة عصمت طويق.
واشار طويق الى ان محافظة المفرق حلت بالمرتبه الثانية وسجلت 35 عطلا ثم محافظة جرش 28 عطلا، واخيرا محافظة عجلون 17 عطلا.
وبلغ عدد الانقطاعات الكهربائية في مناطق اقليم الشمال خلال ساعات المنخفض الجوي اول من امس وحتى صباح امس 196 انقطاعا جميعها فردية، وعلى شبكات الجهد المنخفض، فيما لم تسجل شبكات الجهد المتوسط سوى اربعة اعطال.
وقال طويق ان الورش الفنية عملت على الفور وفور تلقيها الشكوى بالتحرك الى اماكن الاعطال واصلاحها على الفور.
واشار طويق ان الورش الفنية مجهزة للعمل في ظروف جوية اشد من المنخفض الحالي، من خلال آلياتها المجهزة والكوادر الفنية المدربة والمؤهلة للتعامل مع مثل هذه المنخفضات، مشيرا الى وجود اجهزة متطوره في الشركه تمكنها من رصد اي عطل كهربائي واعادة التيار بسرعة قياسية.
الى ذلك أسعف عاملان من الورش المناوبة في شركة كهرباء إربد إلى مستشفى الإيمان الحكومي بمحافظة عجلون خلال المنخفض، جراء تعرضهما لصاعقة كهربائية أثناء إصلاحهما خطوط الكهرباء بمحافظة عجلون.
وأوعز محافظ عجلون علي المجالي خلال تفقده للمصابين بضرورة تقديم أقصى درجات العناية والعلاج اللازم لهما، مشيدا بجهود عمال شركة الكهرباء وكافة الكوادر العاملة في الميدان في هذه الظروف.
وبين مدير مستشفى الإيمان الحكومي الدكتور أحمد الزغول أن الحالة العامة للمصابين من كوادر شركة الكهرباء مستقرة، مؤكدا أنهما يتلقيان أقصى درجات العناية الصحية.
و أكد مدير مكتب شركة الكهرباء في محافظة عجلون المهندس حسام العلاونة، أن العاملين أصيبا نتيجة صاعقة طبيعية تعرضا لها أثناء عملهما في إصلاح بعض الأعطال الكهربائية في عجلون، مؤكدا أن اوضاع المصابين مستقرة وجيدة.
كما أكد محافظ المفرق ياسر العدوان، أن كوادر شركة الكهرباء عملت على استبدال كامل لمحول كهرباء تعرض لاحتراق جراء صاعق برق في منطقة النهضة التابعة للواء البادية الشمالية الغربية، مبينا بأنه تم صيانة المحول بوقت قياسي.
من جهته قال رئيس بلدية الأمير حسين بن عبدالله وصفي الشرعة، أن تعطل المحول تسبب بقطع التيار الكهربائي عن مناطق النهضة وأم السرب والباعج لفترات متفاوتة، امتدت بين ساعة وساعتين، فيما تم استبدال المحول كاملا.