الزعبي: الصحة الإنجابية أحد حقوق ذوي الإعاقة

عمان - أكدت أمين عام المجلس الأعلى للسكان ميسون الزعبي أهمية حماية ذوي الإعاقة ورعايتهم وحقهم في الحياة الكريمة وضرورة تقديم العون والرعاية لهم، والالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية الداعمة لحقوقهم بما فيها حقوق الصحة الإنجابية. اضافة اعلان
جاء ذلك خلال لقاء عقده المجلس أمس بالتعاون مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تناول الصحة الإنجابية للأشخاص ذوي الإعاقة، بمشاركة الجهات الوطنية ذات العلاقة.
وهدف اللقاء الى الوقوف على واقع خدمات الصحة الإنجابية المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتقديم التوصيات اللازمة للنهوض بمستوى هذه الخدمات، والخروج بالنقاط الرئيسية لورقة موقف الأردن حول الحقوق الإنجابية للأشخاص ذوي الإعاقة.
وبينت الزعبي أن اللقاء يأتي استمرارا لعمل المجلس المتواصل من أجل الارتقاء بالاحتياجات السكانية، سواء المادية والحياتية، وما يرتكز منها على الحقوق الاساسية لكافة فئات المجتمع،، اضافة الى العمل على تحسين خدمات الصحة الانجابية والجنسية للأشخاص ذوي الإعاقة والذي يترافق مع التخطيط للانتقال من المنظور الرعائي الى المنظور الحقوقي في مجمل الاجراءات التي تتصل بذوي الاعاقة.
ولفتت الى أهمية التوعية بالصحة الانجابية لذوي الإعاقة بجميع المراحل العمرية، لحمايتهم من الاستغلال والعنف، مشيرة الى ان رؤية المجلس في التعامل مع موضوع الصحة الإنجابية والجنسية للأشخاص ذوي الإعاقة تقوم على حقهم في الحصول على الخدمات المتعلقة بهذا الجانب وتوفيرها وتسهيل الحصول عليها، وحقهم في اتخاذ القرارات الخاصة بصحتهم الإنجابية.
من جانبه، أشار أمين عام المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة الدكتور مهند العزة، الى أن موضوع الصحة الإنجابية يعد من أكثر الموضوعات أهمية لكونه يتقاطع مع طائفة واسعة من الحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة ولكونه يتسم بالندرة من حيث تناوله من خلال دراسات وأبحاث علمية جادة ومعمقة. - (بترا)