الزميلة إسلام البدارنة تحصد جائزة أفضل تقرير صحفي معمق حول حقوق الإنسان

الزميلة إسلام البدارنة
الزميلة إسلام البدارنة

أعلن مركز حماية وحرية الصحفيين عن نتائج مسابقته إعداد تقارير معمقة عن حقوق الإنسان في الأردن، والتي ينظمها للعام الثاني على التوالي.

وفازت الزميلة "إسلام البدارنة" من صحيفة الغد بجائزة المسابقة عن تقريرها “ظهور الأطفال في الإعلانات والسوشال ميديا.. هل يشكل انتزاعا لحقوقهم؟” والذي سلط الضوء على الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال عبر إدماجهم بالإعلانات ومواقع التواصل الاجتماعي. مركز حماية حرية الصحفيين قال إنه تلقى 200 طلب للمشاركة في المسابقة من خلال استمارة وزعها على منصات التواصل الاجتماعي، وأنجز 20 صحفيا وصحفية تقارير معمقة عن حقوق الإنسان في الأردن، ضمن مسارين اثنين، الأول ممن شاركوا في ورشة تدريبية للكتابة الصحفية المتخصصة بحقوق الإنسان، والثاني ممن لم يخضعوا لها. وبين مركز "حماية الصحفيين" أنه أتاح للصحفيين والصحفيات التواصل مع مدربين متخصصين بهدف الإرشاد والتوجيه خلال فترة إنجاز التقارير ولمدة زمنية استمرت نحو شهر ونصف. وحازت الصحفية في جريدة الغد "إسلام بدارنة" على الجائزة الأولى عن أفضل تقرير صحفي معمق ضمن المسار الثاني للمسابقة. وحاز على المركز الأول الصحفي علاء بلاسمة من موقع خبرني، تلاه في المركز الثاني الصحفي عدي صافي من التاج الإخباري، وفي المركز الثالث الصحفية علا قارصلي من مرصد أكيد. وكان "حماية الصحفيين" قد شكل لجنة تحكيم لتقييم التقارير المُنجزة، ضمت كلا من: الزميلة الصحفية هديل غبون، والزميلة الصحفية رانيا الصرايرة، والزميلة الصحفية هديل صديق. وأكد "حماية الصحفيين" أنه مستمر في تنظيم المسابقة لما لها من أهمية، وأثر في إنتاج، وإثراء المحتوى الحقوقي في الصحافة المحلية، وبناء قدرات الصحفيين والصحفيات على الكتابة الصحفية المتخصصة بحقوق الإنسان. لقراءة تقرير الزميلة إسلام البدارنة انقر هنااضافة اعلان