السلط يتمسك بالصدارة عبر أم جوزة والقوقازي يعبر الراية

لاعب السلط عبد الحافظ عربيات (يمين) يسدد على مرمى أم جوزة أمس -(من المصدر)
لاعب السلط عبد الحافظ عربيات (يمين) يسدد على مرمى أم جوزة أمس -(من المصدر)

بلال الغلاييني

عمان – أمسك فريق السلط بصدارة دوري التجمع بكرة اليد (مجموعة الوسط)، بعد الفوز الذي حققه على نظيره أم جوزة وتغلب عليه بنتيجة 36-19، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، في اطار لقاءات الجولة الثالثة.اضافة اعلان
السلط الذي استحق الفوز رفع رصيده الى 6 نقاط حققها من خلال الفوز في الجولات الثلاث، فيما بقي رصيد أم جوزة نقطة واحدة نالها اثر تعادله مع فريق وادي السير. وفي المباراة التي تلتها بذات الصالة خرج فريق القوقازي فائزا بنتيجة على الراية بنتيجة 34-29. والتقى في ساعة متأخرة فريقا الأهلي الذي يملك نقطتين، ووادي السير صاحب النقطة والواحدة، وسنوافيكم بنتيجة المباراة يوم غد، ويذكر ان فريق عمان خلد للراحة بهذه الجولة وهو يملك 4 نقاط من فوزين.
اليوم تشهد صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد إقامة 3 لقاءات لحساب (مجموعة الشمال)، حيث يلتقي عند الساعة الرابعة مساء فريقا كفرنجة برصيد نقطة واحدة، ويرموك الشونة من دون نقاط، وعند الساعة الخامسة والنصف مساء يلتقي فريقا الحسين والكتة في مواجهة قوية يسعى من خلالها لاعبو الفريقين لتحقيق الفوز، خصوصا وأن الفريقان يتصدران المجموعة برصيد 4 نقاط لكل فريق، وعند الساعة السابعة مساء يلتقي فريقا العربي صاحب الثلاث نقاط والقدس من دون نقاط.
السلط  36 أم جوزة 19
نفذ فريق السلط سلسلة من الطلعات الهجومية الخاطفة التي مكنته من تسجيل نسبة كبيرة من الأهداف عن طريق خالد عزالدين ومحمود الهنداوي وعبد الحافظ عربيات ويزيد قطيشات وعدي أبو هزيم ووجدي الدبعي، الى جانب نجاح اللاعبين في إيجاد المساحات في دفاعات منافسه وتألق حارس مرماه رياض نابلسية في التصدي للعديد من الكرات، ليتقدم السلط بفارق واضح من الأهداف، وسط مجاراة لم تتوقف من قبل منافسه فريق أم جوزة الذي نجح في كثير من الأحيان في كشف مرمى الحارس نابلسية من خلال التسديدات المباغتة التي أرسلها صهيب ابو رمان وصقر أبو رمان وخالد ابو رمان، والتي قلصت فارق الأهداف، خصوصا في الشوط الثاني.
القوقازي 34 الراية 29
حفلت المباراة بالندية والإثارة مع غياب اللمحات الفنيةالحقيقية، نظرا لاعتماد الفريقين على الحلول الفردية في الوصول إلى المرميين، ونجح فريق القوقازي في تشكيل قوة ضاربة باعتماده على تسديدات جبريل أحمد وأحمد ناصر وخالد نبيل، إضافة إلى الإختراقات السريعة من البوابة الأمامية، والتي عززت من سيطرة الفريق والتقدم بفارق هدفين، قبل أن يتمكن فريق الراية من تقليص الفارق بعد أن شن اكثر من هجمة خاطفة عن طريق صهيب أحمد وبسام خضر وراشد أبو زيد، بين أن فريق القوقازي حافظ على توازنه ووسع الفارق ليخرج مع صافرة النهاية بفوز مستحق.