السماح باستيراد الموز.. مزارعون يشكون الإغراق و‘‘الزراعة‘‘ تدافع

بائع يعرض عناقيد موز في شارع الأردن بعمان -(أرشيفية)
بائع يعرض عناقيد موز في شارع الأردن بعمان -(أرشيفية)

عبدالله الربيحات

عمان - تضاربت الأنباء حول تغطية الموز، المنتج محليًا لاحتياجات السوق المحلي، ففي الوقت الذي أكد فيه مزارعون وتجار إن إنتاج هذه المادة "يغطي حاجة السوق بشكل كامل وبكميات كافية"، قالت وزارة الزراعة إنها "لا تغطي أكثر من 30 % من الاحتياجات".  اضافة اعلان
وقال مزارعون وتجار إن الأرقام التي يتداولها المعنيون بوزارة الزراعة، حول كمية انتاج الموز المحلي، "غير دقيقة"، موضحين أن قرار وزير الزراعة المتضمن "السماح باستيراد الموز، مجحف بحقهم وغير مدروس ويؤدي لاختلال في السوق ومحاباة لجهة على حساب أخرى، فضلًا عن أنه لا يُراعي الأسر التي تعتاش على هذا القطاع والتي يصل عددها إلى أربعة آلاف أسرة".
وكانت أسعار الموز عادت مجددًا للارتفاع، وذلك بعد أن شهدت استقرارًا نسبيًا الأسابيع الماضية، حيث ارتفع سعر صندوق الموز المستورد (زنة 20 كيلوغراما) في السوق المركزي إلى 30 دينارًا، بينما وصل سعر صندوق الموز المحلي إلى 20 دينارًا، حسب مزارعين وتجار عزوا أسباب ذلك إلى "إغراق الأسواق المحلية بالموز المستورد".
بالمقابل، أكدت وزارة الزراعة أن سياستها تعتمد على تنظيم سوق الموز، وذلك من خلال عمليات الاستيراد التكميلي وحماية المنتج المحلي، وخلق توازن يخدم مكونات المعادلة الزراعية كافة وعلى رأسها المستهلك.
وأكدت أن الموز المنتج محليًا "لا يغطي أكثر من 30 % من احتياجات السوق المحلي، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار هذه المادة بشكل مبالغ فيه"، موضحة أنها تراقب الوضع لضمان معادلة وحفظ التوازن بين المستورد والمواطن والمزارع.
من جهته، حذر التاجر بكر نايف "من سیاسة الإغراق للمنتجات المستوردة، والتي تؤثر سلبًا على أسعار المنتج المحلي، ما یلحق الخسائر بالمزارعین، الذین یعانون أصلًا من مصاعب كبيرة".
بدوره، أكد محمد موسى، أحد مزارعي الموز في غور الأردن، أن السماح باستيراد الموز "أثر سلبًا على منتجه ومنتجات المزارعين وألحق بهم خسائر كبيرة، في وقت يعانون فيه أصلًا من أوضاع صعبة، نتيجة تردي القطاع الزراعي، وارتفاع مستلزمات وكلف الإنتاج وأجور الأيدي العاملة".
من ناحيته، أشار المزارع محمد شتيان إلى أن المنافسة بين الموز المحلي والمستورد "غیر عادلة"، لارتفاع كلف الإنتاج، ناهيك عن الآثار الاجتماعية التي ستنعكس سلبًا على آلاف الأسر التي تعتمد بشكل كلي على زراعة الموز".