الشبول: مسودة "الإعلام" تسهم بحماية المجتمع من خطاب الكراهية

عمان - أطلع وزير الاتصال الحكومي فيصل الشبول رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الدكتور موسى شتيوي على مسودة السياسة العامة للإعلام والاتصال الحكومي التي أعدتها الوزارة، تمهيدا لبدء الحوار الذي سيطلقه المجلس خلال الفترة المقبلة.اضافة اعلان
وقال الشبول خلال الاجتماع الذي عقد أمس في وزارة الاتصال الحكومي، بحضور أمين عام الوزارة الدكتور زيد النوايسة، وأمين عام المجلس الاقتصادي والاجتماعي الدكتور متري مدانات، إن مسودة السياسة العامة للإعلام والاتصال الحكومي أعدتها الوزارة استنادا لنظام التنظيم الإداري الذي أنشئت الوزارة بموجبه، موضحا أن هذه المسودة ستعمل على دعم برامج ومبادرات مسارات التحديث الثلاثة؛ السياسي والاقتصادي والإداري، والمساهمة في حماية المجتمع من خطاب الكراهية وانتهاك الخصوصية والأخبار الكاذبة.
ولفت الشبول إلى أن الحوار حول مسودة السياسة العامة للإعلام والاتصال الحكومي سيكون مع الشركاء وأصحاب الخبرة والاختصاص، مبينا أن المسودة ستنشر على الموقع الإلكتروني للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بغية الاطلاع عليها من قبل الشركاء ووسائل الإعلام.
وأشار إلى أهمية الأخذ بعين الاعتبار عند بداية الحوار مع الشركاء، بالبيئة المحيطة بالإعلام، ومدى الضائقة المالية التي تعانيها وسائل الإعلام نتيجة تراجع سوق الإعلان الذي استحوذت منصات التواصل الاجتماعي على الجزء الأكبر منه.
وتطرق الشبول إلى وزارة الاتصال الحكومي التي أنشئت ضمن خارطة طريق تحديث القطاع العام، لافتا إلى أن مخرجات الحوار الوطني حول تحديث القطاع العام الذي أجراه المجلس الاقتصادي والاجتماعي، أظهرت أن الغالبية العظمى حسب استطلاع المشاركين في الحوار أيدت إنشاء الوزارة.
بدوره، قال الدكتور شتيوي إن المجلس سيضع خطة تفصيلية حول إدارة الحوار للسياسة العامة للإعلام والاتصال الحكومي، مثنيا على دور وزارة الاتصال الحكومي في إعداد الوثيقة والتعاون مع المجلس بغية إطلاق حوار ونقاش مع الشركاء وأصحاب الاختصاص.-(بترا)