الشرطة السويدية تلبي طلب النجدة وتساعد طفلاً بوظائفه المدرسية

الغد - في ضاحية سودرمالم في ستوكهولم تلبي الشرطة السويدية اتصال طفل في الحادية عشرة من عمره بالطوارئ، وهو يستنجد خوفاً من وجود مقتحم للمنزل، إلى هذا الحدّ يبدو الأمر عادياً. لكن ما أن تصل الشرطة بسرعة إلى العنوان حتى تكتشف بأن طفلاً وحيداً في المنزل يجلس خائفا، وجدت الشرطة بأنه ما من اقتحام ولا داعي للخوف.اضافة اعلان

لم يترك رجال الشرطة الطفل وحيداً في منزله، جلسوا حول الطاولة يتحدثون معه، فأخبرهم بأنه يجد صعوبة في فهم بعض المسائل الرياضية، ومنها جدول الضرب. وبحسب ما قال أحد رجال الشرطة: جلسنا معه نساعده في جدول الضرب، ووظيفة أخرى إلى أن حضرت أمه من الخارج".

بعد أن نقلت القناة الإخبارية 24 هذه القصة على لسان رجال الشرطة في ضاحية سودرمالم، تدفقت في وسائل التواصل الاجتماعي عملية شكر الشرطة والثناء على تصرفها مع الطفل الخائف من سماع صوت ما وهو يقوم بواجباته المدرسية وحيداً في المنزل. وكالات