"الشورى الإسلامي" يتراجع عن المشاركة بالإنتخابات

عمان- الغد- أعلن حزب "الشورى الإسلامي" امس تراجعه عن المشاركة بالإنتخابات النيابية المقبلة، وعدوله عن تشكيل قوائم لخوض الانتخابات عبرها، معتبرا ان قانون الانتخاب الحالي "لا يخدم مطلقاً المشاركة الحزبية".اضافة اعلان
وراى الحزب، في بيان له امس حمل قراءته للمشهد الانتخابي، ان قانون الانتخاب "افرز تعقيدات وارباكات وضبابية تحول دون تمكن اي حزب من خوض الانتخابات بقوائم خالصة من اعضائه، دون اللجوء لتحالفات وقتية غير خاضعة لاصول التحالف المبني على القواسم السياسية والفكرية المشتركة، مع قوى سياسية اخرى أو مرشحين مستقلين اخرين، نظرا لاستحالة فوز أكثر من مرشح واحد في القائمة الواحدة".
لذلك، اعلن الحزب انه "قرر النأي بنفسه عن المشاركة في الانتخابات".
وقال ان قانون الانتخاب "لا يخدم مطلقاً المشاركة الحزبية، سيما وأن فكرة القوائم تقوم اصلا على التوافق الفكري والسياسي، لضمان وصول كتل حزبية مؤطرة تعمل بروح الجماعة لا الافراد تحت قبة البرلمان، فيما على ارض الواقع ، لا يُمكّن نظام القوائم النسبية من فوز أكثر من مرشح واحد في القائمة الواحدة، ما يعني أنه نظام انتخابي يؤدي غرض قانون الصوت الواحد تماما (...)".
واعتبر ان قانون الانتخاب، بنظام قوائمه، "لا يتماشى مع طموح الحزب، لترجمة رؤاه وبرامجه داخل السلطة التشريعية لاحقاً، ما يراه الحزب مشاركة لاجل المشاركة فقط، بنظام انتخابي يحول دون وصول عدد مناسب قادر على احداث او الاسهام بالتغيير المطلوب".
كما تحدث الحزب عما قال انه "انتشار المال الفاسد، عند تجار الانتخابات ممن يسعون لتطويع ارادة الشعب باموالهم لمصالحهم الخاصة، والمنتشرين كما النار في الهشيم، يؤثر بشكل كبير على مشاركة الحزب الذي يسعى لاستقطاب ناخبين عبر فكرهم لا عبر جيوبهم، الامر الذي توجب معه توقف الحزب واعادة حساباته، والعدول عن المشاركة".