"الصحة": لا حالات إصابة بـ"الجذام" في الرويشد

محمود الطراونة

عمان- أكد مدير مديرية الأمراض السارية بوزارة الصحة نشأت الطعاني، أمس؛ أن الحالة المشتبه بإصابتها بمرض الجذام، في منطقة الرويشد، تبين أنها غير صحيحة. وأضاف الطعاني لـ"الغد"، أن الفحوصات أثبتت بعد تشخيص هذه الحالة، بأنها مرض جلدي، بحسب فريق استقصائي وبائي زارها، مشيرا إلى أنه سيصدر بيان عنها غداً. وقال الطعاني، إن الوزارة شكلت فريقا طبيا للتعامل مع حالة مشتبهة بـ"الجذام"، مشدداً على ان الحالة ثبت بأنها مرض جلدي وليست "جذاما".اضافة اعلان
وأكد الطعاني لـ"الغد"، انه لم تسجل اي حالة اصابة بالجذام المعدي منذ 1981، وان الوزارة تتعامل مع الحالات بحزم، مشيرا إلى ان طبيبا مقيما في مستشفى الرويشد، اشتبه بالاصابة وحولها إلى قسم الامراض السارية لفحص الانسجة والدم، وبيان فيما إذا كانت إصابة بالجذام أم لا.
وأضاف ان الفريق الطبي اتصل بالحالة المشتبه بها، وفحصها، وتبين انها ليست جذاما، معلنا خلو الأردن من هذا المرض المعدي.
يذكر ان الجذام مرض حبيبي بشكل رئيس يصيب الجهاز العصبي المحيطي (الأعصاب) والغشاء المخاطي للجهاز التنفسي العلوي؛ ويحتاج ظهور الأعراض إلى فترة قد تصل إلى 20 عاما.