الصفدي: رومانيا ملتزمة بتوريد القمح للأردن

زايد الدخيل - أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، التزام رومانيا بتوريد القمح للأردن، مشيرا إلى أن رومانيا أكبر مورد للقمح للمملكة. وشدد الصفدي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده امس مع نظيره الروماني بوغدان أوريسكو في بوخارست، عمق علاقات الصداقة بين الأردن ورومانيا، والحرص المشترك على تعميق علاقات التعاون الثنائي وفي إطار الاتحاد الأوروبي. وأضاف أن اللقاء كان فرصة لتعميق التعاون وتطوير العلاقة، حيث سيجري رفع عدد المنح المقدمة من رومانيا إلى الطلبة الأردنيين في مجال الطب من 10 بعثات إلى 26 بعثة، اذ تم توقيع بروتوكول معدّل لبرنامج التعاون في مجالات التعليم والثقافة والسياحة والإعلام بين البلدين. واضاف: "اتفقنا على عقد جولة قادمة من المشاورات السياسية في أقرب وقت ممكن، ما يوفر آلية لبحث التعاون بشكل دوري يحدد فرصا أوسع، واتفقنا على عقد لقاءات للدوائر القنصلية لتسهيل منح التأشيرات إلى رومانيا لتسهيل عمل القطاع التجاري بين البلدين". وشدد الصفدي على موقف الأردن من القضية الفلسطينية وتأكيد حل الدولتين وفقا للقرارات الشرعية الدولية، مشيدا بدعم رومانيا لجهود تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين. من جهته، قال وزير الخارجية الروماني بوغدان أوريسكو، إن بلاده مورد رئيسي للقمح إلى الأردن، موضحا أن البلدين يدعمان تعزيز التبادل التجاري وبالأخص في القطاع الزراعي. وأضاف أن "الأردن سيبقى شريكا استراتيجيا في منطقة الشرق الأوسط، ونريد للجهود المبذولة بين البلدين أن تستمر على نحو مستدام". وأشار أوريسكو إلى أن البلدين سيعودان للقاء في الخريف المقبل في الاجتماع الوزاري بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية. وقال أوريسكو إن رومانيا تقدر دور الأردن الأساسي كعامل للاستقرار الإقليمي، مؤكداً دعم بلاده القوي لتعزيز علاقات المملكة مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وبين أن "مستوى التبادل التجاري تجاوز العام الماضي أكثر من 408 ملايين دولار أميركي". وبالنسبة للقضايا الإقليمية، قال الصفدي إن رومانيا جزء من المنطقة، ولها تاريخ طويل في التعامل مع منطقة الشرق الأوسط، مثمناً دعمها لجهود تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين. وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكد الصفدي أهمية إيجاد حل سياسي لها، وضرورة استمرار المجتمع الدولي في تقديم الدعم الذي يحتاجه اللاجئون. بدوره، أكد وزير الخارجية الروماني، عمق علاقات التعاون بين المملكة ورومانيا، قائلا أن "المملكة الأردنية الهاشمية تعدّ صديقاً موثوقاً لرومانيا في منطقة الشرق الأوسط، وشريكاً اقتصادياً وقطاعياً مهما". وأكد أوريسكو موقف بلاده المؤيد للحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس، مشدداً على تقدير وامتنان بلاده "لدور جلالة الملك عبدالله الثاني بصفته الوصي على الأماكن المقدسة في القدس". إلى ذلك، التقى الصفدي خلال الزيارة في لقاءين منفصلين، كلا من رئيس مجلس النواب الروماني مارسيل تشيولاكو، ورئيسة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، رئيسة لجنة الصداقة الأردنية الرومانية روزاليا بيرو. وتناول اللقاءان أطر تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين بما في ذلك الاهتمام بتقوية علاقات التعاون مع مجلس النواب الأردني وتكثيف اللقاءات والتواصل، وتوطيد التعاون المشترك. كما التقى في مبنى السفارة الأردنية في بخارست رئيس الجالية الأردنية في رومانيا الدكتور سمير زنون وعدد من أبناء الجالية الأردنية وخلية الأزمة الذين قدموا العون والمساعدة في عملية إخلاء المواطنين الأردنيين القادمين من أوكرانيا إلى المملكة عبر الأراضي الرومانية.

اقرأ المزيد : 

اضافة اعلان