الطب الشرعي: الاختناق العنفي سبب وفيات ضحايا عمارة اللويبدة

موفق كمال وطلال غنيمات - أكد رئيس المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور رائد المومني، أن سبب وفيات ضحايا "عمارة اللويبدة"، التي انهارت أول من أمس، هو "الاختناق العنفي"، وذلك حسب الكشف الحسي للأطباء الشرعيين في المركز، بالإضافة إلى إصابات رضية وكسور في أجساد الجثث التي وصلت المركز.

اضافة اعلان


وقال المومني لـ"الغد"، إنه لم يجر تشريح الجثامين، ولكن جرى الكشف عليها وترميمها، لوضوح أسباب الوفاة وظهور العلامات التي سببتها.


ولفت لتسليم 3 جثث من عائلة واحدة، وهما لشقيقتين وشقيقهما (16 عاما)، موضحا أن جميع الجثث معروفة، ولكن من باب الاحتياط أخذت عينات منهم، مضيفا أن أعمار الوفيات هي 8 و11 و16 و21 و20 عاما لأربعة إناث وذكر.


كما أوقف مدعي عام عمان صاحب العمارة المنهارة، بالإضافة إلى شخصين آخرين، وأسندت إليهما تهمة التسبب بالوفاة، إذ تقرر توقيفهما لمدة أسبوع على ذمة التحقيق، وذلك على خلفية انهيار العمارة.


وقامت مديرية الأمن العام بإيداع ملف قضية انهيار العمارة لدى مدَّعي عام عمَّان الذي باشر التَّحقيق فيه.


وقال النَّائب العام، الدكتور حسن العبداللات، إن المدعي العام بدأ الاستماع لشهادة الشهود لتحديد المسؤولية القانونية والجزائية وأن التَّحقيقات ما زالت جارية.


وكانت النِّيابة العامة بدأت فور وقوع الحادثة، بجمع الأدلة من موقع الحادث، فيما تواجد المدعي العام المختص في مكان حدوث الانهيار.

اقرأ المزيد :