العثور على حطام طائرة قبالة موزامبيق يحتمل أن تكون لـ"الماليزية"

طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية.-(أرشيفية)
طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية.-(أرشيفية)

كوالالمبور - قال وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي، اليوم الأربعاء، إنه استنادا لتقارير سابقة، يوجد احتمال كبير أن تكون أجزاء الحطام التي عثر عليها قبالة موزامبيق تخص طائرة البوينج 777 التي اختفت قبل عامين، وإنها ستنقل إلى أستراليا ليفحصها المحققون المشاركون في البحث عن الطائرة المفقودة.اضافة اعلان
وأضاف أنه لا يمكنه في الوقت الراهن تحديد ما إذا كان هذا هو حطام طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة التي كانت تقوم بالرحلة رقم 370.
وقال الوزير لـ"رويترز" إن الحطام سينقل إلى استراليا لمزيد من الفحص.
وقال مسؤول في وزارة الخارجية في موزامبيق إن الحطام نقل إلى العاصمة مابوتو من إقليم اينهامبان الذي يبعد 800 كيلومتر شمالا، وسيقوم خبراء ماليزيون وأمريكيون بفحصه في مابوتو.
وعُثر على الحطام قبالة ساحل شرق أفريقيا بين موزامبيق ومدغشقر.
واختفت الطائرة قبل عامين في رحلتها رقم 370 من كوالالمبور إلى بكين، وفي العام الماضي عثرت السلطات على جزء من جناح الطائرة على ساحل جزيرة ريونيون في المحيط الهندي على الجانب الآخر من مدغشقر.
وقال ليو على تويتر "الأمر غير مؤكد بعد...أحث الجميع على تجنب التكهنات لأننا غير قادرين على تحديد ما إذا كان الحطام ينتمي للطائرة إم.إتش370 أم لا في الوقت الحالي".-(رويترز)