العراق يعلن مقتل العفري الرجل الثاني بداعش

صورة لأبي العلاء العفري الرجل الثاني في تنظيم داعش (أرشيفية)
صورة لأبي العلاء العفري الرجل الثاني في تنظيم داعش (أرشيفية)

اضافة اعلان

بغداد- أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم "داعش" أبو علاء العفري بضربة جوية غرب الموصل.

وبحسب بيان نقلته وسائل إعلام عراقية قالت وزارة الدفاع إنه "استناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة تم توجيه ضربة جوية من قبل قوات التحالف الدولي إلى الرجل الثاني في عصابات داعش الأرهابية أبو علاء العفري وكذلك ما يسمى بقاضي قضاة ولاية الجزيرة والبادية اكرم قرباش الملقب بالملا ميسر، فضلاً عن عدد كبير من العصابات الاجرامية كانوا يعقدون اجتماعاً في جامع الشهداء في منطقة العياضية بقضاء تلعفر".

وكانت مجلة "نيوزويك" الأميركية كشفت، في 22 نيسان (أبريل) الماضي، عن تنصيب ابو علاء العفري زعيماً مؤقتاً لتنظيم "داعش" بعد إصابة الزعيم الحالي أبو بكر البغدادي.

و"العفري" بحسب مراقبين، هو أو "عبد الرحمن مصطفى" عراقي الاصل، يتجذر من منطقة الحضر، (80 كم جنوب الموصل)، حيث كان يعمل "مدرساً لمادة الفيزياء"، وسافر "العفري" الى افغانستان في العام 1998، قبل ان يصبح قيادياً بارزاً في تنظيم القاعدة، بعد تنصيب زعيمها أبو مصعب الزرقاوي آنذاك وتعهده بالولاء لتنظيم القاعدة عام 2004.

وعمل العفري الذي يعتقد أنه من مواليد الفترة بين العامين 1957 و1959 في مدينة الموصل مدرسا للفيزياء وله عدة مؤلفات دينية وفق دويتشه فليه الألمانية. 

وسافر العفري إلى أفغانستان العام 1998 وعاد لاحقا إلى العراق، وبعد سقوط نظام صدام حسين بعامين، انضم العفري إلى تنظيم الأنصار المتشدد، الذي ما لبث أن طرد منه على خلفية تهم بالفساد والمغالاة، لينضم بعدها إلى ما يسمى بتنظيم دولة العراق بزعامة أبو مصعب الزرقاوي آنذاك.(وكالات)