الغد

إنه آخر الأيام الصعبة التي تمر بها، والتي ما تزال تؤثر عليك منذ أول من أمس، الضغوطات العملية والمشاكل ما تزال تسيطر على وضعك العملي، ومنذ الصباح الباكر تكون هنالك مناوشات بينك وبين زميل لك في العمل. المساء يشهد انفراجاً لمواليد شهر تشرين الأول (أكتوبر) مع بقاء التوتر مسيطراً على مواليد 12 إلى 19 تشرين الثاني (نوفمبر).اضافة اعلان

نسب النجاح لهذا اليوم
العمل : 5 من 10 العاطفة : 5 من 10 الصحة: 5 من 10