الغد

لاحظ صحافيون حضورا أمنيا "متواضعا" في اعتصام النقابات أمام سوق الخضار والفواكه، والذي سار وسط أجواء هادئة. مصدر نقابي أشار الى أن المعتصمين لم يتقدموا بطلب رسمي لترخيص الاعتصام. ويعكس السماح الحكومي بإقامة هذا الاعتصام من دون ترخيص مرحلة الهدوء في العلاقة بين الحكومة والنقابات منذ تشكيل حكومة نادر الذهبي في تشرين الثاني 2007.اضافة اعلان