الفايز: الأردن قوي برغم ما يواجهه من صعوبات اقتصادية جراء أزمات الإقليم

رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز يصافح رئيس الوزراء الروماني نيكولاي تشيوكا أمس-(بترا)
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز يصافح رئيس الوزراء الروماني نيكولاي تشيوكا أمس-(بترا)

عمان – أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، أن الأردن قوي سياسيا وأمنيا، لكنه بسبب الصراعات والأزمات في الإقليم، والأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين على أرضه، يواجه صعوبات اقتصادية، أثرت على حياة المواطنين، وزاد من صعوباتها تداعيات جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، التي أثرت تداعياتها على أسعار السلع والطاقة.اضافة اعلان
جاء ذلك خلال مباحثات، عقدها الفايز امس، مع رئيس وزراء رومانيا نيكولاي تشيوكا، في إطار زيارة رسمية يجريها إلى رومانيا، بدعوة رسمية من رئيسة مجلس الشيوخ الروماني الينا جورغيو.
وشدد الفايز وتشيوكا، على تعزيز العلاقات الأردنية الرومانية وتطويرها، والبناء عليها، والعمل معا خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين، وتناول اللقاء، بحضور السفير الأردني لدى رومانيا سفيان القضاة.
وأكد الفايز في المباحثات، عمق العلاقات الأردنية الرومانية، وتطويرها، والبناء عليها بقوله إن "العلاقات بين البلدين الصديقين، تقوم على الاحترام المتبادل، وكل ما من شأنه خدمة المصالح المشتركة".
وأشار إلى حرص الأردن على تفعيل الاتفاقيات الثنائية وزيادة التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي والاستثماري مع رومانيا، وتوقيع مزيد من الاتفاقيات المشتركة، لإيجاد آفاق أوسع للتعاون الثنائي.
وثمن الفايز مواقف رومانيا المساندة للأردن، والداعمة لتطوير علاقات الأردن مع دول الاتحاد الأوروبي، بخاصة الاقتصادية والسياسية، وطالب بأن يكون لرومانيا دور أكبر في الاتحاد الأوروبي، لزيادة مساعدات الاتحاد للأردن، وزيادة الاستثمارات وتعزيز وتفعيل الشراكة الاقتصادية.
وعرض الفايز للموقف الأردني من قضايا المنطقة، وقال، إن "جلالة الملك عبدالله الثاني يسعى باستمرار، لحل الصراعات والأزمات السياسية والأمنية أينما وجدت بالطرق السلمية ووفق قرارات الشرعية الدولية، وبما يضمن حق الشعوب بالحرية والاستقلال والأمن والاستقرار".
وثمن مواقف رومانيا الداعمة لجهود جلالة الملك، لجهة تحقيق السلام العادل والشامل للقضية الفلسطينية، على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، ودعم رومانيا للوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.
كما ثمن التزام رومانيا بتوريد القمح للأردن، ودعا لفتح السوق الروماني أمام المنتوجات الزراعية الأردنية والفوسفات والصناعات الدوائية ومنتوجات البحر الميت، وتشجيع القطاع الخاص الروماني، على استيراد المنتوجات الأردنية، وتصديرها لأسواق دول أوروبا الشرقية، وتسهيل دخول الأردنيين إلى رومانيا.
وأكد الفايز أن الأردن يرفض أي حلول في المنطقة، تتجاوز على ثوابته الوطنية أو تمس الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مشيرا الى أن جلالة الملك، يدعو باستمرار لإنهاء أزمات المنطقة والعالم، وفق الأطر السياسية والحوار المسؤول، بعيدا عن العنف والقتل والتدمير.
من جانبه عبر رئيس الوزراء الروماني، عن تقدير بلاده للأردن ودعمها لجهوده ودوره المحوري بقيادة جلالة الملك، في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة، مؤكدا اعتزازه بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه علاقات البلدين.
وأشاد تشيوكا بجهود جلالة الملك، لإنهاء الصراعات والأزمات في المنطقة، وضمان عودة الأمن والاسقرار لها، عبر الحوار وايجاد الحلول السياسية ووفق قرارات الشرعية الدولية.
وقال، إن هناك تشاورا دائما مع الأردن حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وكل ما من شأنه تعزيز العلاقات الثنائية، مؤكدا حرص رومانيا على توسيع آفاق التعاون الثنائي مع الأردن، واستمرار اتخاذ خطوات تعميق العلاقات بين البلدين، وبين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي.
وفي سياق متصل، التقى الفايز والوفد المرافق، نائب رئيس مجلس الشيوخ وأعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب، وتناول معهم أوجه العلاقات الأردنية الرومانية وتطويرها والبناء عليها، لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
وعرض الفايز للتحديات والأوضاع الراهنة التي تمر بها المنطقة والعديد من الدول، بخاصة ما يتعلق بعملية السلام ومحاربة الإرهاب، ومواجهة تداعيات جائحة كورونا، والحرب الروسية الأوكرانية، والسبل الكفيلة للتطوير على العلاقات الثنائية.
وأشاد بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه علاقات البلدين، القائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، مؤكدا ضرورة زيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الطرفين، وبناء شراكات اقتصادية جديدة، كما دعا المستثمرين ورجال الأعمال في رومانيا للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوافرة في الأردن، في مجالات السياحة العلاجية والدينية والنقل العام، ومشاريع انتاج الطاقة والصناعات التعدينية والقطاع الزراعي، والعمل من أجل زيادة التبادل التجاري والاستثماري.
من جانبهم، أكد الجانب الروماني حرص بلادهم على استمرار العلاقات القائمة مع الأردن، ومواصلة العمل معه من اجل تعزيز العلاقات الثانية وتطويرها، مؤكدين أهمية تفعيل العمل البرلماني المشترك، وتنسيق المواقف حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، التي تبحث في مختلف المحافل البرلمانية الدولية.
وأشارا إلى اللقاءات المرتقبة بين مسؤولي البلدين الصديقين لبحث مختلف القضايا التي تعزز العلاقات بمختلف المجالات، بخاصة الاقتصادية والاستثمارية والزراعية والثقافية.
وعلى هامش الزيارة الرسمية، زار الفايز والوفد المرافق له، مركز الصمود الأوروبي الأطلسي ومقره بوخارست، واستمع من القائمين عليه إلى طبيعة عمله وأهدافه التي تتمثل بالتدريب والتعليم وتحليل المعلومات، وتطوير العقيدة وتوحيدها لدول حلف شمال الأطلسي "الناتو"، لتعزيز دور "الناتو" والاتحاد الأوروبي.-(بترا)