الفايز: داعمون لتعزيز دور "حقوق الإنسان"

Untitled-1
Untitled-1

عمان - تسلم رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، أمس، نسخة من التقرير السنوي لحالة حقوق الإنسان في المملكة لعام 2019.
واكد، خلال استقباله في مكتبه بدار مجلس الأعيان رئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور ارحيل الغرايبة، والمفوض العام للمركز علاء الدين العرموطي وعددا من اعضاء مجلس أمناء المركز، دعم مجلس الأعيان لأعمال المركز الوطني لحقوق الإنسان، وكل ما يعزز دوره.اضافة اعلان
واشار الفايز الى ان مجلس الأعيان ينظر باهتمام لهذا التقرير الذي يعكس جهود المملكة في هذا المسار، وبما يعزز منظومة حقوق الإنسان ويعطي أهمية كبيرة للتقارير الدورية الصادرة عن المركز.
وبين انه سيعرض تقرير المركز على اللجان المختصة في المجلس، للوقوف على أبرز المؤشرات والنتائج التي يتضمنها، بهدف دراستها ووضع توصيات حول ما ورد في التقرير، ليصار إلى مناقشتها مع الحكومة والمركز، إضافة إلى اتخاذ ما يلزم من اجراءات تشريعية حولها.
ودعا الفايز، المركز إلى الوقوف على مختلف المضامين التي حملتها الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبدالله الثاني والمتعلقة بسيادة القانون، وتعزيز مفاهيم العدالة والمساواة والنزاهة وحقوق الإنسان، مبينا ان جلالة الملك يولي هذا الملف جل الاهتمام.
من جهته، عرض الغرايبة للدور الذي يضطلع به المركز في مجال حقوق الإنسان، مؤكدًا أن المركز يقوم بعمله وفق أسس موضوعية ومهنية عالية.
كما تسلم رئيس مجلس النواب، عبد المنعم العودات، نسخة من التقرير خلال استقباله الغرايبة والعرموطي وأعضاء بالمركز، في مكتبه بدار مجلس النواب، أمس، حيث أكد أن مجلس النواب ينظر بأولوية نحو ملف حقوق الإنسان والحريات العامة على النحو الذي يعكس جهود المملكة في هذا المسار، وبما يحفظ حقوق الإنسان وسيادة القانون ويرسخ مبادئ العدل والمساواة، امتثالاً لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني في خطبة العرش السامي لدى تفضله بافتتاح أعمال الدورة غير العادية الأولى لمجلس الأمة التاسع عشر.
وقال العودات، إن هذا المسار يتطلب وفق ما يؤكده جلالة الملك عبد الله الثاني، احترام الجميع للقانون وتطبيقه، لما يشكل ذلك من ضمانة أساسية لحقوق وحريات المواطنين.
وعبر عن تقديره لدور المركز وجهوده في تقييم الحالة الوطنية لحقوق الإنسان، مؤكدا أن مجلس النواب وعبر لجانه المختصة سيقوم بدراسة التوصيات ومتابعة الملاحظات الواردة في التقرير امتثالا للتوجيهات الملكية بهذا الخصوص.-(بترا)