الفايز يدعو إلى إقامة اتحاد اقتصادي وجمركي عربي

رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي
القاهرة- دعا رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز إلى ضرورة قيام اتحاد اقتصادي وجمركي بين الدول العربية لمواجهة تحديات التنمية المستدامة وتحقيق النهوض الاقتصادي. جاء ذلك خلال لقائه في القاهرة مساء اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها على رأس وفد من مجلس الأعيان، بدعوة رسمية من نظيره رئيس مجلس الشيوخ المصري عبدالوهاب عبدالرازق. وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الأردنية المصرية بمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى الأوضاع الراهنة في المنطقة. وأكد الفايز اعتزاز الأردن بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه العلاقات الأخوية الاردنية المصرية، وقال إنها علاقات راسخة واستراتيجية وتشهد تطورا كبيرا بمختلف المجالات، بفضل حرص وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، وأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي. ودعا إلى ضرورة بناء المزيد من الشراكات الأردنية المصرية في مختلف المجالات، والعمل معا على إزالة اي معوقات تعترض إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة أو تعرقل انسياب الحركة التجارية بين الطرفين. وحول الأوضاع الراهنة في المنطقة، أشار إلى أن الأمة العربية تواجه اليوم تحديات كبيرة تتطلب توحيد الجهود لمواجهتها، والعمل معا من أجل التصدي لمحاولات العبث باستقرار أمتنا، مشيرا بذات الوقت إلى انه لا يجوز أن تبقى الساحات العربية مسرحا لصراعات دول إقليمية ودولية. وقال إن جلالة الملك عبدالله الثاني يسعى باستمرار لحل الصراعات في المنطقة وفق الأطر السياسية والحوار المسؤول، كما يؤكد جلالته على ضرورة حل القضية الفلسطينية، حلا عادلا وشاملا، وفق حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية، إضافة إلى ضرورة إنهاء الأزمات في سوريا واليمن وليبيا، من أجل عودة الامن والاستقرار لهم. وأشار إلى اهمية اللقاءات الأخوية لقادة “الأردن ومصر والعراق” والتي يسعى القادة من خلالها، إلى النهوض بالتعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك، والعمل على معالجة الصراعات والأزمات السياسية التي تواجه العديد من الدول العربية. وبين أن الجهود التي يبذلها قادة الدول الثلاث ستشكل قوة اقتصادية وسياسية لها، كما تمثل نقطة ارتكاز قوية لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي، خاصة إذا ما أضفنا لها اللقاءات الرباعية التي تجمع الأردن ومصر ودولة الإمارات العربية والبحرين، والتي نتج عن آخر اجتماع لها توقيع اتفاقيات لإنشاء مشاريع استثمارية بقيمة تتجاوز ملياري دولار. وحيا الفايز مواقف مصر، ودورها التاريخي في الدفاع عن قضايا الأمة العربية العادلة. بدوره، عبر رئيس الوزراء المصري عن اعتزازه بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه العلاقات الأخوية المصرية الأردنية، وتطورها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبرلمانية، واصفا إياها بالعلاقات المتميزة والقوية. وقال إن هناك تنسيقا وتشاورا دائمين مع الأشقاء في الأردن خدمة للمصالح المشتركة وفي إطار العمل على تعزيز العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك. وأكد حرص مصر الأكيد على إدامة على العلاقات الثنائية والبناء عليها خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين ولخدمة القضايا العربية العادلة. وحضر اللقاء الأعيان: أحمد طبيشات وأحمد علي العويدي العبادي وخالد أبو العز ومحاسن الجاغوب.اضافة اعلان