الفيصلي يطرق مرمى شباب الأردن بثلاثية والأهلي يعود بالفوز من العقبة

لاعب الفيصلي دومنيك (يسار) يقود الهجمة التي جاءت منها ركلة الجزاء الثانية لفريقه- (تصوير: جهاد النجار)
لاعب الفيصلي دومنيك (يسار) يقود الهجمة التي جاءت منها ركلة الجزاء الثانية لفريقه- (تصوير: جهاد النجار)

محمد عمار وأحمد الرواشدة

عمان-العقبة- عاد فريق النادي الفيصلي الى السباق على صدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، بفوز صريح حققه على فريق شباب الأردن بنتيجة 3-0، في اللقاء الذي اقيم امس على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، في افتتاح مباريات الجولة الرابعة من الدوري.اضافة اعلان
الفيصلي سجل "ثلاثيته" في الشوط الاول من اللقاء بواسطة لوكاس (من ركلتي جزاء) ودومنيك.
وبهذا الفوز رفع الفيصلي رصيده الى 7 نقاط، ليشارك الرمثا وشباب الاردن مؤقتا في المقدمة، فيما تجمد رصيد شباب الأردن عند 7 نقاط في المركز الثالث مؤقتا، ومتخلفا بفارق الأهداف عن فريقي الرمثا والفيصلي.
وعلى ستاد العقبة، حقق فريق النادي الأهلي فوزه الأول في الدوري، وبنتيجة كبيرة على حساب مضيفه فريق نادي العقبة 4-1، حيث تقدم العقبة بهدف عمر القرا، وأدرك محمود الوادي هدف التعادل في الشوط الأول، وأضاف يزن ثلجي ومحمود الوادي وموسى الزعبي ثلاثة أهداف للأهلي في الحصة الثانية.
وبذلك رفع الأهلي رصيده الى 6 نقاط، مقابل 5 نقاط لفريق العقبة الذي تلقى خسارته الأولى في المسابقة.
الفيصلي 3 شباب الأردن 0
أشعل الفيصلي المباراة مبكرا، من خلال انتشاره السليم في ارجاء الملعب، وتنشيط الاطراف عبر عدي زهران في الميمنة، وتحركات محمد العلاونة ويوسف الرواشدة في منتصف الملعب، لفتح الطرق امام لوكاس واكرم الزوي في الجانب الهجومي، وتولى بهاء عبدالرحمن مهمة ضبط الايقاع في منطقة العمليات الى جانب دومنيك الذي افتتح فرص الفيصلي برأسية من عرضية بهاء سددها بجوار القائم الايسر للحارس يزيد ابو ليلى، فيما ذهبت تسديدة الرواشدة "المباغتة" في احضان الحارس ابو ليلى، فيما كان رد شباب الأردن عبر كرة ثابتة تصدى يوسف النبر لتسديدها مرت بجوار القائم الايسر للحارس معتز ياسين.
الفيصلي واصل هجومه "الهادر" من مختلف المحاور، وكاد لوكاس ان يفتتح التسجيل بيد أن رأسيته مرت بجوار القائم الايسر، ومن كرة في الميمنة مرر لوكاس الكرة داخل الصندوق ابعدها مصطفى كمال بيده، لتكون ركلة الجزاء التي تصدى لها لوكاس ونفذها بنجاح في المرمى في الدقيقة 23.
الهدف منح الفيصلي راحة اكثر في التقدم لمواصلة الهجوم، وكاد الزوي أن يحقق الهدف الثاني، عندما انفرد بالمرمى، بيد انه سدد الكرة بالشباك من الخارج، وتمكن أبو ليلى من التصدي لتصويبة لوكاس في الوقت المناسب، وكذلك فعل مع تصويبة بهاء بعيدة المدى، ليمرر دومنيك كرة ابعدها محمد عبدالرؤوف بيده لتكون ركلة جزاء الثانية نفذها لوكاس على يسار ابو ليلى اعادها الحكم لينفذها لوكاس بنجاح الهدف الثاني للفيصلي في الدقيقة 35.
الفيصلي لم يكتف بالهدفين، فانطلق سريعا بغية مزيد من الاهداف، وهذا ما تحقق في الدقيقة 40 عندما نفذ بهاء كرة ثابتة ابعدها الحارس ابو ليلى امام يوسف الرواشدة الذي مررها على فوهة المرمى امام دومنيك الذي اودعها المرمى الهدف الثالث للفيصلي، لتنتهي احداث الشوط الاول بثلاثية بيضاء للفيصلي.
هدوء وثبات النتيجة
استهل شباب الأردن الحصة الثانية مهاجما بغية تقليص الفارق، فسدد بويان كرة ابعدها معتز لركنية، لتطول بعدها فترة الهدوء بين الطرفين، قبل أن يبدأ مدرب الشباب بالأوراق البديلة، فدفع بالمهاجم خالد ابو رياش عوضا عن بويان، بيد ان وضع الفيصلي بقي في حال الهجوم، مع انحسار اللعب في منتصف الملعب من قبل الفريقين أغلب أوقات الحصة الثانية، دون خطورة تذكر على كلا المرميين، ليدفع مدرب الشباب بالبديل حسين عبيدات عوضا عن لؤي عمران، رد عليه مدرب الفيصلي بالبديل مهدي علامة عوضا عن اكرم الزوي، ليزج مدرب الشباب بآخر اوراقه والمتمثلة بالبديل خليل حسن عوضا عن البري، وكاد يوسف الرواشدة ان يضيف الهدف الرابع من كرة ثابتة نفذها زهران لعبها الرواشدة خلفية مرت فوق المرمى بقليل، ليدفع مدرب الفيصلي بخليل بني عطية بديلا ليوسف الرواشدة، واضاف ورقته الاخيرة المتمثلة بمحمد عمر الشيشاني بديلا لمحمد العلاونة، لتنتهي احداث المباراة بفوز الفيصلي بثلاثية مقابل لا شيء.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 3 شباب الأردن 0
سجل الاهداف: لوكاس د.23 و35 من ركلتي جزاء، دومنيك د. 40 (الفيصلي)
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: أحمد فيصل، عيسى عماوي، فايز حسن ومالك أبو جودة
العقوبات: البطاقة الصفراء للاعب يوسف الرواشدة، بهاء عبدالرحمن ومهدي علامة (الفيصلي)، لؤي عمران (شباب الأردن)
مثل شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، احمد الصغير، انس بني ياسين، مصطفى كمال، محمد عبدالرؤوف، محمد الرازم، بويان (خالد ابو رياش)، لؤي عمران (حسين عبيدات)، ورد البري (خليل حسن)، أحمد ياسر ويوسف النبر.
مثل الفيصلي: معتز ياسين، ياسر الرواشدة، رواد أبو خيزران، عدي زهران، سالم العجالين، بهاء عبدالرحمن، محمد العلاونة (محمد عمر الشيشاني)، يوسف الرواشدة (خليل بني عطية)، دومنيك، أكرم الزوي (مهدي علامة) ولوكاس.
الأهلي 4 العقبة 1
دانت الأفضلية لفريق العقبة مع اطلاق الحكم صافرة بداية اللقاء، الا أن فريق الأهلي أخذ يمتد لمواقع العقبة الأمامية مع مرور الوقت، ونجح فريق العقبة في الوصول الى مرمى الأهلي في أكثر من محاولة، ومن احداها حول اللاعب محمد العدوان كرة عرضية بالمقاس الى عمر القرا الذي لم يتوان عن ايداع الكرة برأسه على يسار حارس الأهلي محمد خاطر هدف التقدم للعقبة عند الدقيقة 17، وحاول الأهلي العودة الى المباراة من خلال تعزيز منطقة خط الوسط، ونجح يزن ثلجي ومحمود الوادي وعبيدة سمرين في السيطرة على منطقة المناورة، حيث سدد محمود الوادي كرة ارضية نجح حارس العقبة بني عطية في السيطرة عليها على دفعتين، وتبادل يزن ثلجي وعبدالرؤوف الروابدة الكرة ليسدد ثلجي ابعدها بني عطية ببراعة على حساب ركنية، ونجح محمود الوادي من التقدم بالكرة داخل الصندق حاول بني عطية حارس العقبة التقدم لقطعها الا ان الوادي ارسل الكرة لوب من فوقه لتعانق الشباك هدف التعادل للأهلي عند الدقيقة 30.
ونجح دفاع العقبة المكون من محمد عمر ومجد العنانزة وخالد العسولي من إفساد الهجمات الأهلاوية بعد ذلك، الى جانب تألق حارس العقبة بني عطية الذي نجح في السيطرة على كرة محمود الوادي بصعوبة، رد عليه مهاجم العقبة ايمن ابو فارس بكرة قوية علت العارضة بقليل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الايجابي بين الفريقين 1-1.
حسم "أهلاوي"
دانت الأفضلية لفريق العقبة مع بداية الشوط الثاني، خاصة من خلال الهجمات التي كان يقودها ايمن ابو فارس وعدي القرا الذي سدد كرة قوية بجانب القائم الأيمن لمرمى الأهلي، ولم يستثمر فريق العقبة الركنيات المتتابعة في اصابة مرمى الأهلي ونجح مجد عنانزة من تسديد كرة من خارج المنطقة، الا ان دفاع الأهلي خالد العسولي ابعدها بعد دربكة امام مرمى الأهلي، وشعر فريق الأهلي بالحرج، ليخرج عبدالرؤوف الروابدة ويحل مكانه محمد بلح لتعزيز الهجوم، الا ان محمود الوادي ارسل كرة امامية بالمقاس الى يزن ثلجي الذي اجتاز المدافعين وحاور الحارس ووضع الكرة في المرمى الخالي هدف التقدم للأهلي عند الدقيقة 65.
وامتد العقبة للمواقع الامامية للأهلي، وتقدم ايمن ابو فارس بالكرة داخل الصندوق ليسدد بقوة ابعدها مدافعوا الأهلي على حساب ركنية، واخرج مدرب الأهلي خلدون خوالدة ليحل مكانه محمد الحسنات لتعزيز الجانب الهجومي، ونجح محمود الوادي من تسجيل الهدف الثالث للأهلي عند الدقيقة 80، حينما استلم كرة عدي السمارنة ليضع الكرة على يسار نور بني عطية حارس العقبة.
ولم تنجح محاولات العقبة المتكررة بالوصول الى مرمى محمد خاطر حارس الأهلي، بسبب تعزيز الأهلي من دفاعاته من خلال دخول علي ذيابات مكان عماد ذيابات، وليث البشتاوي مكان محمد بلح، الأمر الذي مكن دفاعات الأهلي من ابعاد الكرات اولا بأول، وواصل الأهلي التقدم للأمام من واستلم يزن ثلجي الكرة وانطلق بها للأمام ليمرر كرة جميلة الى موسى الزعبي الذي لم يتوان من تسديدها داخل الشباك على يسار حارس فريق العقبة نور بني عطية، لتنتهي المباراة بفوز كبير للأهلي على شباب العقبة بنتيجة 4-1.