القدومي: تعديلات قانون "أطباء الأسنان" سترى النور قريبا

محمد الكيالي عمان - أكد نقيب أطباء الأسنان، عازم القدومي، أن مصادقة مجلس الوزراء على التعديلات المقترحة على قانون النقابة، التي أقرتها الهيئة العامة في اجتماع استثنائي عُقد في20 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، جاء بعد جهود ومتابعة حثيثة من قبل مجلس النقابة عبر مختلف القنوات، موضحًا أنها سترى النور قريبًا. وقال، في تصريح صحفي، إنه تمت مناقشة التعديلات المقترحة صباح الخميس الماضي في مجلس الوزراء، حيث تم إقرارها ظهر أول من أمس، تمهيدا لعرضها على مجلس النواب لدى تشكيله. وأضاف القدومي أن أهم محاور هذه التعديلات هي منح الهيئة العامة الصلاحيات التي سُلبت منها لصالح الهيئة المركزية ولم تُمنح للهيئة المركزية فعليا، فبقيت ضائعة وغير مذكورة في القانون لأي من الجهتين. وأوضح أنه تم عبر التعديلات اعتبار الهيئة المركزية هيئة استشارية لمجلس النقابة والهيئة العامة مع ضرورة انعقادها قبل انعقاد اجتماع الهيئة العامة. وبين القدومي أن التعديلات المقترحة ضمت إنشاء مركز تعليمي لبرامج التدريب والاختصاص والإقامة في ظل محدودية برامج الاختصاص في وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية. ولفت إلى أن مجلس النقابة عمل على حل الإشكالية التي يعاني منها الكثير من أطباء الاسنان الراغبين بالاختصاص والانخراط في برامج دراسات عليا يطور من مهاراتهم العلمية والعملية، والاسهام بشكل فاعل وحضاري في رفع سوية مهنة طب الأسنان. وأشار القدومي إلى أن الحكومة وعبر إقرارها للتعديلات، سمحت لأطباء الأسنان من قطاع غزة والمقيمين بصفة دائمة في الأردن ويحملون جواز سفر أردني بالتسجيل في نقابة أطباء الأسنان الأردنية، ما سيمنحهم حق الحصول على تصريح مزاولة مهنة طب الأسنان في الأردن. وقال إن التعديلات المقترحة شملت أيضًا رفع الظلم عن شريحة واسعة من أطباء الأسنان الذين لحقهم الظلم بعدم قدرتهم على إعادة تسجيلهم في النقابة إن تجاوزوا 60 عامًا، وهم مجمدون لأي سبب كان، ما يمنحهم فرصة استعادة حقهم في العودة للبيت النقابي.اضافة اعلان