اللجوء السوري يفاقم أزمة المياه

عمان-الغد - يشكل تحدي تزايد اللجوء السوري وضغطه على القطاع المائي في الاردن، ابرز التحديات التي وجدت المملكة نفسها فيها منذ اكثر من اربعة اعوام، فيما لا يبدو الافق قريبا لحل هذه الازمة.اضافة اعلان
الحكومة ووزارة المياه والري تواجهان تحدي تأمين كلفة المياه للاجئين السوريين الذين يتزايدون عاما بعد اخر، وتشير دراسات الوزارة الى أن اللاجئ السوري الواحد يكلف الاردن نحو 600 دولار في العام، لتزويده بالمياه، وبالتالي فان كلفة تزويد اللاجئين السوريين الذين يتجاوز مجموعهم 600 الف، بالمياه، تصل الى 360مليون دولار في العام الواحد.
ويتوقع أن تشتد الأزمة المائية عاما بعد عام، في حال استمرار الوضع الراهن، في وقت كشفت فيه تقديرات الأرقام الرسمية لوزارة المياه أن حجم الطلب الكلي للسوريين الموجودين بالمملكة على المياه، سيصل إلى نحو 60 مليون متر مكعب في العام الحالي.
ويواجه الأردن حاليا ارتفاعا متزايدا في الطلب على المياه، بما نسبته 20 %، فيما ترتفع النسبة في مناطق الشمال الى اكثر من 42 %، في وقت لا يلبي فيه المتوفر من مصادر المياه هذا الحجم من الطلب جراء تزايد اعداد اللاجئين السوريين بالمملكة.