الليغا: ريال مدريد للثأر من سوسييداد والتشبث بالصدارة

فرحة لاعبي ريال مدريد بالفوز سابقا - ( أ ف ب)
فرحة لاعبي ريال مدريد بالفوز سابقا - ( أ ف ب)

مدريد- يسعى ريال مدريد المتصدر الى ضرب عصافير عدة بحجر واحد عندما يستضيف ريال سوسييداد الحادي عشر بعد غد السبت في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

اضافة اعلان

ويمني النادي الملكي النفس بمواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثالث على التوالي منذ سقوطه امام مضيفه فالنسيا 1-2 مطلع الشهر الحالي، والثأر من ضيفه ريال سوسييداد الذي كان الحق به الخسارة الاولى هذا الموسم عندما اسقطه 4-2 بعدما كان متخلفا بهدفين نظيفين، وبالتالي التشبث بالصدارة.

ويخوض النادي الملكي 3 مباريات مصيرية في مدى 10 ايام، حيث يستضيف اشبيلية الاربعاء المقبل في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة عندما توج بلقب مونديال الاندية في المغرب، ثم يحل ضيفا على جاره اتلتيكو مدريد السبت المقبل.

ويدرك ريال مدريد جيدا أهمية النقاط الكاملة لهذه المباريات الثلاث أقلها مباراتي الغد والاربعاء امام اشبيلية حيث ستمكنه من الابتعاد بفارق 4 نقاط عن مطارده المباشر وغريمه التقليدي برشلونة وصيف بطل الموسم الماضي.

ويتصدر ريال مدريد حاليا برصيد 48 نقطة بفارق نقطة واحدة امام النادي الكاتالوني مع مباراة مؤجلة.

ويدخل ريال مدريد الذي فقد لقب مسابقة الكأس المحلية على يد جاره اتلتيكو، مباراة ريال سوسييداد في غياب هدافه والليغا الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لطرده في المباراة الاخيرة امام قرطبة لاعتدائه على المدافع البرازيلي اديمار وعوقب بالايقاف لمباراتين.

وللمصادفة فان ريال مدريد خاض مباراة الذهاب امام ريال سوسييداد في غياب رونالدو الذي كان مصابا.

بيد ان النادي الملكي يملك الاسلحة اللازمة لرد الاعتبار لنفسه امام رجال المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز والذين حققوا فوزين فقط في مبارياتهم السبع الاخيرة، في مقدمتها الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة والكولومبي خاميس رودريغيز.

وجدد ريال مدريد صفوفه بلاعب وسط كروزيرو البرازيلي الدولي لوكاس سيلفا مطلع الاسبوع الحالي، وسيشكل اضافة للمدرب الايطالي كارلو انشيلوتي في ظل غياب الكرواتي لوكا مودريتش بسبب الاصابة.

ويملك النادي الملكي افضلية اللعب قبل منافسيه برشلونة واتلتيكو مدريد، فالاول تنتظره مباراة قمة امام ضيفه فياريال السادس الاحد المقبل، فيما يحل اتلتيكو مدريد ضيفا على ايبار الثامن ومفاجأة الموسم، وذلك السبت مباشرة بعد انتهاء مواجهة ريال وسوسييداد.

ويعقد النادي الملكي امالا كبيرة على خدمة من فياريال وايبار للابتعاد في الصدارة، لكن البطل والوصيف يملكان رغبة واصرارا لمواصلة تشديد الخناق على رجال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي خاصة وانهما لم يفقدا الامل في المنافسة على اللقب.

ويدخل برشلونة المباراة امام فياريال بمعنويات عالية بعدما حجز بطاقة الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس على حساب اتلتيكو مدريد بالذات بالفوز عليه 1-صفر الخميس الماضي ذهابا في "كامب نو"، و3-2 امس الاربعاء ايابا في "فيسنتي كالديرون".

وهو الفوز الثالث لبرشلونة على اتلتيكو مدريد هذا الموسم، والاكيد انه سيكون له أثر ايجابي للتفوق على فريق "الغواصات" العائد الى نغمة الانتصارات في مباراتيه الاخيرتين بعد تعادلين متتاليين والذي لم يذق طعم الخسارة في مبارياته العشر الاخيرة (7 انتصارات و3 تعادلات)، وتعود اخرها الى سقوطه على ارضه امام فالنسيا 1-3 في المرحلة العاشرة.

من جهته، يأمل اتلتيكو مدريد في استعادة توازنه بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة الكأس والتركيز على الدوري للدفاع عن اللقب الذي ناله عن جدارة الموسم الماضي.

لكن مهمة المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني لن تكون سهلة امام ايبار الصاعد حديثا الى دوري الاضواء.

ويدرك اتلتيكو مدريد جيدا ان خسارة اي نقطة ستسمح لفالنسيا الرابع باللحاق به حيث تفصل بينها 3 نقاط فقط.

ويحل فالنسيا ضيفا على ملقة السابع الاثنين المقبل في ختام المرحلة.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بلقاء رايو فايكانو العاشر مع ديبورتيفو لا كورونيا السادس عشر.

ويخوض اشبيلية الخامس اختبارا صعبا امام ضيفه اسبانيول برشلونة التاسع الاحد.

ويلعب السبت ايضا غرناطة صاحب المركز الاخير مع التشي السابع عشر، وسلتا فيغو الثاني عشر مع قرطبة الخامس عشر، والاحد ليفانتي التاسع عشر قبل الاخير مع اتلتيك بلباو الثالث عشر، والميريا الثامن عشر مع خيتافي الرابع عشر.(ا ف ب)