المعايطة: نسعى للوصول إلى حكومات مشكلة من أغلبية حزبية

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة، الجمعة، إن مشروعي قانوني الأحزاب والانتخابات جاءا لتحقيق الهدف الذي طلبه جلالة الملك في توجيه اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية عند تشكيلها وهي الوصول إلى برلمان أساسه العمل الجماعي الحزبي.

اضافة اعلان

وأضاف خلال ورشة عمل لبحث التعديلات على مشروعي قانوني الأحزاب والانتخابات، أن من أهداف هذه المشاريع "الوصول إلى برلمان أساسه العمل المنظم الجماعي الحزبي البرامجي حتى نصل في المستقبل إلى حكومات مشكلة من أغلبية حزبية من البرلمان انتخبت على أساس برامج معينة اختارها المواطن لذلك".

وانطلقت في البحر الميت، الجمعة، أعمال ورشة العمل حول مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية لمشروعي قانوني الانتخاب والأحزاب، والتي تقام على مدار يومين بمشاركة اللجنة القانونية النيابية، وعدد من رؤساء وأعضاء الكتل النيابية، وحضور وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة، ووزيرة الدولة للشؤون القانونية المحامية وفاء بني مصطفى، وعدد من أعضاء اللجنة الملكية.