الملك يلتقي رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب في إيطاليا

image00006
image00006

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، في اجتماعين منفصلين، برئيس مجلس الشيوخ الإيطالي إجنازيو لا روسا، ورئيس مجلس النواب الإيطالي لورنزو فونتانا.

اضافة اعلان

وتناول اللقاءان أهمية البناء على الشراكة بين الأردن وإيطاليا في مختلف المجالات، بما يخدم مصالحهما ويعزز أمن المنطقة واستقرارها.

وأكد جلالة الملك أهمية دور أعضاء البرلمان في إيطاليا والاتحاد الأوروبي في دعم جهود إحياء فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين، داعيا إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل استعادة الثقة بالعملية السلمية.

وتطرق اللقاءان إلى ملفات عدة إقليمية ودولية، وجهود التوصل إلى حلول سياسية لأزمات المنطقة.

من جانبه، شدد رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي على العلاقات المتميزة التي تربط الأردن وإيطاليا، مشيدا بدور المملكة المحوري والرئيسي في تعزيز استقرار المنطقة.

وأعرب عن شكره لجهود الأردن في استضافة اللاجئين، مؤكدا أهمية مبادرة "اجتماعات العقبة"، التي أطلقها جلالة الملك في التصدي للإرهاب والتطرف.

من جهته، ثمن رئيس مجلس النواب الإيطالي الدور المهم للوصاية الهاشمية في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، معربا عن دعمه لجهود إعادة إطلاق العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأشاد بجهود الأردن، بقيادة جلالة الملك، في إظهار الصورة الحقيقية للإسلام، والتشجيع على الحوار بين الأديان، ومحاربة التطرف.

وأعرب رئيس مجلس النواب الإيطالي عن دعمه لمساعي تعزيز التعاون بين إيطاليا والأردن في قطاعات الطاقة والسياحة والمياه، مشيدا بالمملكة كنموذج في التعامل مع اللاجئين.

وأشار إلى اهتمامه بجهود الأردن في التحديث السياسي والاقتصادي والإداري، مؤكدا أهمية تبادل الزيارات البرلمانية بين البلدين وبحث فرص تعزيز التعاون البرلماني.

وحضر اللقاءين نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، والسفير الأردني في إيطاليا قيس أبو ديه.