الموافقة على إدخال المفاعل البحثي في "التكنو" للخدمة

 عمان- الغد- وافقت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن على منح هيئة الطاقة الذرية الأردنية تصريح ادخال المفاعل الأردني للبحوث والتدريب في الخدمة لاختبار الأنظمة قبل منح المفاعل رخصة التشغيل.اضافة اعلان
وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس فاروق الحياري في تصريح صحفي اليوم الجمعة إن عملية إدخال المفاعل في الخدمة ستستمر وفق الخطط المقدمة للهيئة مدة أربعة شهور من تاريخ منح التصريح ويتخللها عمليات الرقابة المستمرة من جانب هيئة الطاقة والمعادن والمعهد الكوري للأمان النووي والشركة الاستشارية الأمريكية، تمهيداً لإصدار رخصة التشغيل بعد مطابقة نتائج الإدخال في الخدمة للتشريعات النافذة والشروط الواردة في التصريح.
 وأشار الى ان مجلس مفوضي الهيئة وافق على منح التصريح بعد دراسة الطلب المقدّم من هيئة الطاقة الذرية الأردنية ومراجعة وثائق تقرير تحليل الأمان النهائي المقدّمة في عام 2014 من خلال الكوادر الفنية المتخصصة في الهيئة وبالتشارك مع المعهد الكوري للأمان النووي والشركة الاستشارية الأمريكية المتعاقدة مع الهيئة.
 وأكد المهندس الحياري أهمية الالتزام بجميع الشروط والمتطلبات المتضمنة في التشريعات النافذة والوثائق المقدمة ضمن طلب التصريح.
 وقال ان الهيئة ستواصل مهمتها في التنظيم والرقابة على الإجراءات التي سيتم اتخاذها من قبل هيئة الطاقة الذرية الأردنية للتحقق من الالتزام بما ورد في شروط التصريح، بما في ذلك فرض عدد من نقاط التوقف في تنفيذ أعمال الإدخال في الخدمة للأنظمة والمعدات ذات العلاقة بالأمان النووي لغايات التحقق من نجاح اختبارات أعمال الإدخال.
  ويقام المفاعل الأردني للبحوث والتدريب باستطاعة (5) ميجاواط في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لغايات البحث والتعليم والتدريب وإنتاج النظائر المشعة الطبية والصناعية بالإضافة إلى العديد من التطبيقات السلمية التي من شأنها النهوض بالمستوى العلمي والتقني في المملكة.
وياتي المفاعل البحثي في اطار توجهات المملكة لاستقطاب المملكة التكنولوجيا النووية للاستخدامات السلمية.
وبهذا الخصوص قال المهندس الحياري ان هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن تشرف على استخدامات الطاقة النووية والاشعة المؤينة في اطار دورها كهيئة رقابية تعمل على حماية البيئة وصحة الانسان وممتلكاته من اخطار التلوث والتعرض للإشعاعات المؤينة والتأكد من توافر شروط ومتطلبات السلامة العامة والوقاية الاشعاعية والامان والامن النووي.