النسور يؤكد أهمية توسيع خدمات "أطباء بلا حدود"

رئيس الوزراء عبدالله النسور خلال لقائه أمس الرئيس الدولي لمنظمة أطباء بلا حدود الدكتورة جوان ليو-(بترا)
رئيس الوزراء عبدالله النسور خلال لقائه أمس الرئيس الدولي لمنظمة أطباء بلا حدود الدكتورة جوان ليو-(بترا)

عمان – استقبل رئيس الوزراء عبدالله النسور في مكتبه برئاسة الوزراء أمس الرئيس الدولي لمنظمة اطباء بلا حدود الدكتورة جوان ليو والوفد المرافق.اضافة اعلان
واعرب النسور عن تقديره لمنظمة اطباء بلا حدود على جهودها ونشاطاتها الانسانية والصحية خاصة للاجئين السوريين، مؤكدا تطلع الاردن لتوسيع خدمات المنظمة لتشمل جميع المحافظات التي يتواجد بها اللاجئون السوريون وتقديم المطاعيم لهم.
وابدى استعداد الاردن لتذليل اي عقبات وتقديم التسهيلات اللازمة للمنظمة للقيام بجهودها في معالجة المصابين والمتضررين من الاحداث الجارية في المنطقة لا سيما اللاجئين السوريين.
وعرض للأعباء التي تفرضها أزمة اللاجئين السوريين على المملكة لا سيما في قطاع الصحة وما تشكله من عبء كبير على المستشفيات والمراكز الصحية والادوية.
من جهتها، عرضت ليو للخدمات والانشطة التي تقوم بها المنظمة في الاردن من خلال مستشفى المواساة في عمان ومستشفى اربد التخصصي لحالات الولادة والخداج ومستشفى الرمثا الحكومي لمعالجة اصابات الاحداث في سورية، معربة عن تقديرها للتسهيلات التي تقدمها الحكومة الاردنية للمنظمة وكوادرها العاملة في المجال الصحي.
واشار رئيس بعثة المنظمة في الاردن مارك شقال الى ان المنظمة تعتمد في عملها على الكوادر الطبية والتمريضية الاردنية، حيث ان غالبية العاملين لديها في الاردن وعددهم 560 بين اطباء وممرضين واداريين هم من الاردنيين، لافتا الى وجود اتفاق مع نقابة الاطباء للسماح لعدد من الاطباء غير الاردنيين للعمل مع المنظمة.
وأوضح ان المنظمة تعتمد على الادوية الاردنية في تقديم خدماتها للاجئين السوريين، مشيرا بهذا الصدد الى ان الموازنة التي خصصتها المنظمة لجهودها في الاردن تبلغ نحو 30 مليون دينار للعام الحالي ستخصص لشراء الادوية وتقديم الخدمات الصحية الضرورية وإجراء العمليات الجراحية ودفع ايجارات المستشفيات.
وبين شقال ان بعثة المنظمة تقدم ادوية ومستلزمات طبية من خلال الاردن لجنوب سورية، وتساعد هناك نحو 14 مستشفى.-(بترا)