النفط يتجه إلى أكبر انخفاض بأسعاره الفصلية

منشأة نفط في مياه الخليج العربي - (أرشيفية)
منشأة نفط في مياه الخليج العربي - (أرشيفية)

طوكيو - حومت عقود خام برنت الآجلة فوق 97 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء، مدعومة ببيانات أميركية وصينية قوية، لكن خام القياس يتجه لأشد انخفاض فصلي له في أكثر من عامين بفعل وفرة الإمدادات.اضافة اعلان
وتراجع برنت معظم الفترات منذ سجل أعلى مستوى للعام الحالي 115.71 دولار في يونيو حزيران مع تركيز المستثمرين على الإمدادات الجيدة التي تتلقاها السوق لكنه تماسك بعض الشيء منذ لامس أقل سعر في 26 شهرا الأسبوع الماضي.
وعززت بيانات قوية صدرت الإثنين عن إنفاق المستهلكين الأمريكيين في أغسطس آب المؤشرات على تعزز أكبر اقتصاد في العالم مما دعم أسعار النفط.
وقال هيروكي كاكنو المحلل في إيدميتسو كوسان اليابانية للتكرير "رغم البيانات الاقتصادية الضعيفة من أوروبا ومناطق أخرى فإن مؤشرات الاقتصاد الأمريكي قوية مثل رفع قراءة الناتج المحلي الإجمالي.
"والطلب على النفط ولاسيما في الولايات المتحدة يبدي علامات تحسن الأمر الذي يدعم الأسعار."
وارتفع سعر برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني ثمانية سنتات إلى 97.28 دولار للبرميل، وفقد الخام أكثر من 13 % في الربع الثالث من العام وهو الأداء الفصلي الأسوأ له منذ ابريل نيسان إلى يونيو حزيران 2012.
وارتفع الخام الأمريكي سنتين إلى 94.59 دولار للبرميل لكنه يتجه أيضا إلى أكبر انخفاض ربع سنوي منذ أبريل نيسان إلى يونيو حزيران 2012.
وتراجع برنت حوالي 6 % هذا الشهر والخام الأمريكي نحو 1.5 %.- (روتيرز)