النقابات المهنية تطالب بالمشاركة بالفاعليات الرافضة لاتفاقية الغاز

عمان-الغد- أشاد رئيس مجلس النقباء نقيب أطباء الأسنان الدكتور ابراهيم الطراونة بردة الفعل الشعبية الرافضة لشراء الغاز من الاحتلال الصهيوني، مطالبا بالمشاركة في جميع الفعاليات التي تقام للتعبير عن رفضها.اضافة اعلان
وقال، في بيان صادر عن مجلس النقباء عقب الاجتماع الذي عقده المجلس مساء أول من أمس، إن ردة الفعل تلك تعكس مدى رفض الشعب الأردني التطبيع مع الكيان الصهيوني، ووعيه بالمخططات الصهيونية، وعدم نسيانه لدماء الشهداء الذين سقطوا ولا زالوا على يد الإرهاب الصهيوني".
وأضاف إن المجلس يؤكد ان "الغاز المراد شراؤه هو غاز فلسطيني مسروق ومنهوب من قبل العدو الصهيوني الذي سلب ما فوق الأرض وما تحتها، وأن مثل هذه الصفقة تضفي شرعية على ممارسات الكيان المغتصب وتظهره للعالم وكأنه دولة شقيقة وجار ودود".
واعتبر الطراونة أن "تبرير شراء الغاز من الكيان الصهيوني ليس مجرد تطبيع بل دعم للاحتلال ومشاريعه التوسعية وسعيه لفرض الهيمنة والتبعية السياسية له من البوابة الاقتصادية".
وأشار إلى أنه "لا يمكن بحال من الأحوال تبرير صفقة الغاز بالأرقام والجدوى الاقتصادية، لأن الأمر أكبر من ذلك بكثير، ولو أن الشعب الأردني خير بشراء الغاز من الكيان الصهيوني والتمتع به وبين الصبر على الأوضاع الاقتصادية لاختار الصبر الذي عودته عليه الحكومات المتعاقبة".
واستغرب "توقيت شراء الغاز وتوقيع الاتفاقية والذي سبق عقد أولى جلسات مجلس النواب الذي سيرفض بالتأكيد هذه الصفقة، وفي الوقت الذي لا تزال فيه دماء الشعب الفلسطيني تراق دفاعا عن الأرض والمقدسات والمسجد الأقصى الذي لم يوقف الكيان الصهيوني اقتحامات قطعان المستوطنين المتكررة له رغم المطالبات الأردنية الرسمية وعدم احترامه للوصاية الهاشمية عليه".
ودعت النقابات المهنية مجلس النواب إلى "القيام بدوره ومنع تمرير صفقة الغاز، وأن يكون معبرا حقيقيا وقويا عن موقف الشعب لا ممثلا له فحسب".