الوحدات يتجه لضم 3 محترفين ويخوض لقاءات ودية استعدادا لـ‘‘كأس الكؤوس‘‘

اللاعب السوري ورد السلامة (يمين) برفقة زميله عدي جفال خلال تدريب منتخب بلادهما -(من المصدر)
اللاعب السوري ورد السلامة (يمين) برفقة زميله عدي جفال خلال تدريب منتخب بلادهما -(من المصدر)

عمان- الغد- يمضي فريق الوحدات إلى حسم صفقات 3 محترفين عرب خلال الفترة المقبلة، بهدف تعزيز صفوف الفريق الذي يكثف استعداداته للمنافسة على ألقاب الموسم الكروي 2018-2019، وعينه على أولى ألقاب الموسم –كأس الكؤوس-، من خلال المباراة التي تجمعه وفريق الجزيرة –بطل كأس الأردن- منتصف آب (أغسطس) المقبل، ويخوض سلسلة من المباريات الودية لزيادة جاهزيته حيث التقى البقعة في مباراة ودية أمس، ومن المنتظر أن يلاقي فريقي الأهلي والحسين إربد خلال الفترة المقبلة.اضافة اعلان
تعويض أوراق مؤثرة
كثف المدير الفني لفريق الوحدات وجهازه المعاون من رصد العديد من المحترفين العرب والأجانب، وتركز الرصد الفني في تدعيم مركز حراسة المرمى الذي تأثر باحتراف عامر شفيع إلى شباب الأردن، وجاءت الإجراءات الى تدعيمه بورقة حارس مرمى الوحدات الأسبق والبقعة سابقا فراس صالح، الذي وقع على كشوفات الوحدات مؤخرا، الى جانب وجود حارسي المرمى تامر صالح وعبدالله الفاخوري.
ولم تتوقف خيارات الجهاز الفني، خاصة بعد أن فقد الفريق أوراقا مؤثرة منها احتراف أعمدة رئيسة بالخط الخلفي، لا سيما محمد الدميري الذي انتقل الى الدوري السعودي، وطارق خطاب الذي اختار الاحتراف في صفوف السالمية الكويتي، فضلا عن احتراف نجمي منطقة العمليات المتجسدة عبدالله ذيب والسوري فهد اليوسف، وهو الأمر الذي فرض على محمود توجيه خياراته نحو نقص أوراق مهمة، والتي من شأنها أن تدفع مركب الوحدات صوب الألقاب المحلية والقارية، لينجح الوحدات في استقطاب مدافع الأهلي سليم عبيد، وقدم محمود خيارات جديدة لتدعيم العمليات بثوب هجومي تبعا لمنافسة الفريق على عدة جبهات.
محمود طالب بضم لاعب وسط المنتخب الوطني والأهلي عبيدة السمارنة، والذي طالت المفاوضات معه تبعا لطبيعة العرض والطلب، و"تعسرت" الصفقة قليلا بفضل رغبة النادي في التوقيع لسنتين، فيما العرض المالي المطروح للسنتين لا يلبي طموح اللاعب، لتدخل الأمور في "مد وجزر"، أدت الى عقد اجتماع جمع أعضاء مجلس الإدارة والمدير الفني محمود، للتباحث حول خياراته، وبما يخص السمارنة، وجاء التوضيح الفني الدقيق من محمود، ومضت الصفقة بين مؤيد ومعارض في مجلس الإدارة، إلا أن صوت الإجماع المعمول به ديمقراطيا في مجلس إدارة الوحدات، رجح كفة إتمام صفقة السمارنة وهو ما تم ليوقع على كشوفات الوحدات ويلتحق بالتدريبات أول من أمس، لينضم الى خيارات سليم عبيد والتجديد مع سعيد مرجان وحمزة الدردور لموسمين قادمين.
محترفون
المدير الفني للوحدات محمود، وبعد سلسلة من المباريات الودية، وأقواها التي جمعته مع الفيصلي في اعتزال العمايرة، لاحظ الضعف الدفاعي خاصة لفريق يريد المنافسة على الألقاب المحلية والقارية، وإن كانت الرسالة واضحة للجميع بعد خروج أسماء مؤثرة في دفاعات الوحدات لا سيما العمق الدفاعي، ليركز على تعزيز العمق الدفاعي حين وقف على قدرات الفلسطيني عبد اللطيف البهداري، ووجه عينه إلى أسماء أخرى عربية وأجنبية، والتي وقعت على الدولي السوري هادي المصري الذي مثل منتخب بلاده في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى روسيا، والذي يبلغ 32 ربيعا وسبق أن احترف في صفوف البحرين البحريني والأهلي القطري قادما من الوحدة السوري، وسلم أوراقه إلى لجنة الاحتراف في النادي التي تمضي باتجاه حسم صفقته والاتفاق على التفاصيل المالية، وهو ذات الأمر الذي ينطبق على تعزيز مركز الظهير الأيمن، حين دخلت لجنة الاحتراف في مفاوضات جدية ومحاولات مكثفة بإقناع الجزيرة، لاستعادة لاعبه الدولي فراس شلباية الملتزم بعقد احترافي مع "الشياطين الحمر"، وتدعيم هذا المركز بعد خروج الدولي إحسان حداد من صفوف الفريق الموسم الحالي.
وتمتد خيارات التعزيز لدى المدير الفني للوحدات محمود، وهو الذي يحاول تدعيم طرف خط الوسط برفقة يزن ثلجي، خاصة بعد الخروج المؤثر لنجم الفريق السوري فهد يوسف، الذي كان يشكل مع ثلجي ثنائيا هجوميا مزعجا ومهما للوحدات على الأطراف، ليأتي الخيار باتجاه ورقة السوري ورد السلامة (ابن 24 ربيعا)، الذي سبق له تمثيل المنتخب السوري، وهو ابن نادي الفتوة السوري الذي أعير من خلاله إلى فريقي الجيش السوري والكرخ العراقي، ودخلت لجنة احتراف الوحدات في مفاوضات جدية بانتظار الحسم مع اللاعب، الأمر الذي يؤكد أن الوحدات يتجه لتقديم تشكيلة قادرة للوصول إلى ألقاب الموسم المحلية، وحضور مشرف في ملحق دوري أبطال آسيا أو العودة بلقب كأس الاتحاد القاري الذي استعصى عليه طويلا.