الوحدات يحلق بأجواء الكرمل ويحتضن كأس الأردن بالكرة الطائرة

كابتن الوحدات أبو كويك (يمين) يتسلم كأس الأردن من رئيس الاتحاد ذياب الشطرات -(تصوير: جهاد النجار)
كابتن الوحدات أبو كويك (يمين) يتسلم كأس الأردن من رئيس الاتحاد ذياب الشطرات -(تصوير: جهاد النجار)

خالد المنيزل

عمان- ظفر فريق الوحدات أمس بلقب كأس الأردن للكرة الطائرة للعام الحالي، بفوزه على فريق الكرمل بنتيجة 3-0، بواقع 25-15، 25-21، 25-15، في اللقاء النهائي الذي اقيم في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، برعاية رئيس اتحاد الكرة الطائرة ذياب الشطرات، وهذا الفوز الثالث للوحدات باللقب بعد غياب عامين متتاليين، وجرى بعد نهاية الشوط الثاني تكريم كوكبة من الرواد وهم: اللاعب الراحل عيسى غريب، الحكم الراحل إسماعيل ابو مسامح، رئيس لجنة الحكام والمسابقات مصطفى علي، وعضوا لجنة الحكام موسى محسن عمر سعادة، والحكمان المعتزلان وليد النجار ومنال طة، والإعلاميان خالد المنيزل (الغد) وغازي القصاص (الدستور) ومندوبا الأمن العام والدفاع المدني، وفي ختام المباراة تم تتويج الوحدات باللقب، بينما نال الكرمل الميداليات الفضية.اضافة اعلان
الوحدات 3 الكرمل 1
رغم تقدم الكرمل في بداية الشوط الأول 3-0، لفضل الدفاع المحكم على طول الشريط المامي للشبكة، الا ان فريق الوحدات لم يجد كبير عناء في تحقيق التعادل سريعا 3-3ن بفضل الكرات الهجومية للاعبه المميز محمد دقماق الذي هاجم بفوة من كافة المحاور دون مقاومة من لاعبي الكرمل الذين تابعوا الكرات الهجومية بالنظر، وتقدم الوحدات سريعا 9-6، بعد أن لعب بجماعية بقيادة صانع ألعابه محمد الناجي الذي أتقن توجيه الكرات بدقة بزملائه الضاربين من العمق بواسطة سائد الحسن، ومن الأطراف عن طريق دقماق وأحمد العواملة وزياد زبدية ومحمد ابو كويك، بينما اتقن خالد شباب استثمار اللمسة الأولى، والدفاع عن الملعب الخلفي، على عكس فريق الكرمل الذي لم يحسن الدفاع على طول الشريط
الامامي وبالملعب الخلفي وتاهت كراته الهجومية للخارج، ليتقدم الوحدات وينهي الشوط الأول لصالحه بواقع 25-15.
وتحسن اداء الفريقين بالشوط الثاني وارتفع المستوى الفني وسار الشوط متكافئا نقطة بنقطة حتى العدد 4-4، بعد أن نحح الكرمل يتنظيم صفوفه واللعب بجدية بقيادة صانع العابه فارس الكردي الذي نوع بالكرات المرفوعة للضاربين بعيدا عن حوائط الصد، ليتولى سليمان الصقر وعبادة فخريو محمد البخيت وخالد هلال الهجوم الفعال من الأطراف والخط الخلفي، بينما أتقن أحمد مرجان الهجوم من العمق، وفريق الوحدات يبادله الهجوم الفعال وبناء حوائط الصد وسار الشوط نقطة بنقطة حتى العدد 14-14، ويتقدم الكرمل لأول مرة 16-14، لكن الوحدات حقق التعادل 17-17، إلا ان فريق الوحدات استثمر الهجوم من الخط الخلفي والعمق، الأمر الذي أربك دفاعات الكرمل ليتقدم الوحدات سريعا 22-19، بعد أن عجز الكرمل عن الدفاع عن ملعبه الخلفي ولعب بدون روح بعيدا عن الجماعية ليحسم الوحدات الشوط لصالحه بواقع 25-21.
واستعاد الكرمل عافيته مع بداية الشوط الثالث وبادل الوحدات الهجوم مع التركيز على الدفاع عن الملعب الخلفي عبر شاهر محمود، وبنفس الرتم نجح خالد شباب بالدفاع عن ملعب الوحدات الخلفي، وسار الشوط متكافئا نقطة بنقطة حتى العدد 5-5، وتبادل الفريقان التقدم، والتعادل يسيطر من جديد 9-9، إلا أن الوحدات عاد وتقدم سريعا 14-10، وينهي الشوط لصالحه بواقع 25-15