انخفاض انتشار السل بالأردن

لقاح السل
لقاح السل

محمود الطراونة

عمان- قال أحدث تقرير للبرنامج الوطني لمكافحة السل، أنه تم خفض معدل انتشار مرض السل في الأردن، ليبلغ 3ر7 لكل 100 ألف من السكان (العام 2015)، لتعتبره منظمة الصحة العالمية إنجازا، كونه أقل المعدلات في إقليم شرق المتوسط،  مقارنة بسورية والعراق ولبنان وغيرها وفق مدير مديرية الامراض الصدرية وصحة الوافدين ابراهيم المشايخ.اضافة اعلان
يأتي ذلك في وقت شارك فيه الأردن العالم أمس، الاحتفال بيوم السل العالمي، والذي يصادف اليوم في الرابع والعشرين من آذار (مارس) من كل عام، إذ ما يزال هذا المرض من الأمراض المعدية، يقضي على مليوني شخص سنويا حول العالم.
وحمل الاحتفال باليوم العالمي هذا العام شعار "اتحدوا من اجل مرض السل"، للتذكير بالتزام المجتمعات العالمية والمحلية في محاربة مرض السل، والسعي للقضاء الشامل عليه، تحت.
وبالمناسبة؛ افتتح أمين عام وزارة الصحة الدكتور احمد قطيطات مندوبا عن وزير الصحة محمود الشياب، احتفالا اقيم بهذه المناسبة في عمان، بحضور ممثلين عن منظمتي: الصحة العالمية والهجرة الدولية، وجمعية مكافحة السل وشخصيات فنية وإعلامية.
وقال القطيطات إن الجهود الأردنية تترجم على ارض الواقع في مكافحة السل؛ إذ يعد الأردن من اوائل دول المنطقة في محاربة المرض عبر التعاون مع خبراء ومنظمات دولية.
وأشار المشايخ إلى أن الأردن وصل إلى الهدف الإنمائي للألفية، المتضمن وقف البدء في خفض انتشار السل بحلول العام 2015، وخفض معدل انتشار الوفيات الناجمة عنه بنسبة 50 % مقارنة بعام 1990 للحد منه العام 2011 من حيث خفض نسبة الوفيات وحدوث حالاته بنسبة النصف، إلى ما كانت عليه العام 1990.
وكشف المشايخ عن ارتفاع معدل اكتشاف حالات التدرن إلى 94 % لعامي 2014 و2015 مقارنة بالأعوام السابقة (81 % للعام 2011، 82 % للعام 2012، 84 % للعام 2013 و 94 % للعام 2014، وهي أعلى من المؤشرات التي حددتها منظمة الصحة العالمية، بحيث أن القيمة المستهدفة هي 70 %.
وبلغت حالات السل الجديدة العام الماضي 483 بين المواطنين والمقيمين في الأردن ممن عولجوا، مقارنة مع 311 العام 2000 و473 العام 2015 و397 العام 2014، بينما تبلغ النسبة في الأردن 4.75 لكل 100 ألف حالة في الأردن.
اما بين السوريين في المملكة، فبلغت الحالات المكتشفة 59 من اصل 62 ألفا فحصوا العام الماضي، تركز 23 منها في عمان وحدها، فيما بلغت الحالات المكتشفة بين السوريين منذ العام 2010 وحتى العام الماضي بين السوريين 460 من اصل 282 ألفا، راجعت المديرية منذ العام 2010.
والقت ممثلة منظمة الصحة العالمية ماريا كريستينا وممثل منظمة الهجرة الدولية انريكي بونانزياني ومدير مصح النور جيرمي فولر، كلمات بهذه المناسبة، عبروا فيها عن تضافر جهود المنظمات الدولية لمكافحة هذا المرض الخطر. وقال فولر مدير مصح النور إن المصح يعالج سنويا نحو 17 ألف حالة تراجعه.