بازار "ملتقى الإبداع 21" في فندق البريستول

معتصم الرقاد

عمان- أقام ملتقى الإبداع بازاره الواحد والعشرين بمناسبة حلول فصل الصيف واقتراب شهر رمضان المبارك، وذلك في فندق البريستول.اضافة اعلان
واحتضن البازار، الذي تواصل على مدار ثلاثة أيام، المنتجات اليدوية التي تقوم السيدات المشاركات بإنتاجها من خزف، سيراميك، صوف، نسيج، إلى جانب بعض الأصناف الغذائية التي تقوم نساء الجمعية بصناعتها، وتباع هذه المشغولات من خلال السيدات أنفسهن في البازار وبأسعار بسيطة.
ويهدف البازار، بحسب منظمته يمنى الحياري، إلى دعم النساء، وتقديم المساعدة لهن حتى يتمكنّ من تسويق منتجاتهن وتعزيز شعورهن بالاستقلالية.
وقالت الحياري "إن إقبال الناس على البازار في السنوات الماضية، جعل النساء يشعرن بسعادة كبيرة"، مشيرة إلى أن ملتقى الإبداع يضم مجموعة من السيدات بمختلف حالاتهن الاجتماعية، ويقدم لهن الدعم والمساعدة على بيع منتجاتهن في البازار.
حرف ومشغولات يدوية ومأكولات ومنتوجات متنوعة ولوحات وعباءات وأدوات منزلية وأطعمة وإكسسوارات وشموع، اشتغلت عليها أيدي نساء يعملن من بيوتهن، ليشاركن في بازار "ملتقى الإبداع الواحد والعشرين".
وقدمت فاطمة الحراسيس منتجات رمضانية من فخار يدوي وإكسسوارات لأحجار كريمة وكريستال وخواتم وميداليات لمساعدة ودعم الأطفال في شهر رمضان.
ومن بين المشاركين كان أحمد المقصود الذي يقوم بتقديم مصنوعات يدوية، والتي تزين المساحات والاستفادة من الزوايا المنسية في المنزل، فمن معروضاتها خزفيات وخشبيات تميزت بطابع رمضاني.
عروب الحوراني مشاركة أيضا في البازار من خلال إكسسوارات تقوم بعملها يدويا وشالات ومطرزات قدمتها جاسيت مامسر، تشير إلى أن المشاركة في البازارات تساعدها كثيرا على تسويق منتوجاتها.
المشاركة أم أمجد، بينت أن بازار "ملتقى الإبداع"، يحتضن منتوجات متنوعة، ومن بينها المأكولات البيتية المميزة، التي هي من صنع سيدات المجتمع الأردني.
وضم البازار ركنا مخصصا للأطعمة والمشروبات التي قامت بصنعها كذلك سيدات من منازلهن.